أطفال الأنابيب قد يعيشون أقل

عملية الإخصاب الصناعي تتخطى عملية الانتخاب الطبيعي في الجسم (دويتشه فيلله)
عملية الإخصاب الصناعي تتخطى عملية الانتخاب الطبيعي في الجسم (دويتشه فيلله)

حذر عالم من أن الأطفال المولودين باستخدام تقنية الإخصاب الصناعي (أطفال الأنابيب) قد يعيشون لفترة أقل ويكونون بصحة أسوأ في مراحل لاحقة في حياتهم مقارنة بغيرهم المولودين بشكل طبيعي.

وعزا العالم باسكال غاغنكس ذلك إلى أن عملية الإخصاب الصناعي تتخطى عملية الانتخاب الطبيعي في الجسم، مما يؤدي إلى عدم اختيار الحيوانات المنوية الأقوى كما يحصل في الإخصاب الطبيعي، مما يقود إلى وصول حيوان منوي أضعف وتلقيحه للبويضة والحصول بالتالي على طفل أضعف.

وفي الإخصاب الطبيعي تحارب الحيوانات المنوية في طريقها للبويضة بطريقة تضمن استبعاد الحيوانات الضعيفة بحيث لا يصل للبويضة سوى حوالي مئة من الحيوانات المنوية الأقوى والتي تحمل أفضل الجينات والخصائص، ومنها واحد -وهو الأقوى- يلقح البويضة، وهذا لا يحدث في تقنية أطفال الأنابيب.

وحذر غاغنكس -وهو أستاذ مشارك في جامعة كاليفورنيا– من أن هذه الآثار السلبية لتقنية أطفال الأنابيب ليست معروفة لحد الآن لأن أكبر شخص ولد بهذه التقنية وهي البريطانية لويس براون يبلغ عمرها اليوم 37 عاما، ولحد الآن ليس واضحا ما إذا كانت التقنية ستسبب مضاعفات في المراحل الحياتية اللاحقة.

وقال العالم إن الاختبار الحقيقي هو ما إذا كان الأطفال المولودون بالإخصاب الصناعي سيعيشون حتى عمر الثمانين عاما بصحة جيدة أم لا.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أشارت دراسة علمية سويدية إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية بين مواليد تقنيات المساعدة على الإنجاب، المعروفة بالإخصاب المجهري أو أطفال الأنابيب.

فاز العالم البريطاني روبرت إدواردز المتخصص في علم الوظائف بجائزة نوبل للطب. وقالت اللجنة المانحة إنها منحته الجائزة وقدرها 1.5 مليون دولار لدوره في تطوير تقنية عمليات أطفال الأنابيب.

توفي اليوم الأربعاء العالم البريطاني روبرت إدواردز الحائز على جائزة نوبل للطب ورائد عمليات أطفال الأنابيب التي تتم من خلال تخصيب البويضات خارج الجسم، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

طوّر أطباء بلجيكيون نسخة منخفضة التكاليف من تكنولوجيا أطفال الأنابيب لاستخدامها في الدول النامية، حيث إن نظم العلاج الغربية الأكثر تعقيدا أغلى من القدرات المالية لمعظم الأزواج.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة