أدوية للقلب تظهر نتائج واعدة لعلاج السرطان

أدوية القلب وخاصة الغليكوزيدات تعمل على تنشيط إنزيم له تأثير مضاد للسرطان (دويتشه فيلله)
أدوية القلب وخاصة الغليكوزيدات تعمل على تنشيط إنزيم له تأثير مضاد للسرطان (دويتشه فيلله)

أفادت دراسة كندية حديثة بأن هناك أدوية تستخدم عادة لعلاج أمراض القلب، مثل فشل القلب وعدم انتظام ضرباته، أظهرت نتائج واعدة في علاج السرطان.

وأوضح الباحثون بكلية الصيدلة جامعة مونتريال الكندية أن أدوية القلب المعروفة ثبت أمانها وفاعليتها على البشر، وبالتالي يمكن التحقق منها بسهولة وتوفيرها لمرضى السرطان بشكل أسرع، ونشروا نتائج دراستهم يوم الثلاثاء في دورية "أبحاث السرطان".

وللوصول إلى نتائج الدراسة، فحص الباحثون أكثر من 1100 من أدوية القلب التي وافقت عليها هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، واختاروا 14 دواءً واعدًا منها لعلاج السرطان، وكان أبرزها "غليكوزيدات القلب"، وهي أدوية مستخدمة في علاج قصور القلب وبعض حالات عدم انتظام ضربات القلب.

ووجد الباحثون أن أدوية القلب وخاصة الغليكوزيدات تعمل على تنشيط إنزيم له تأثير مضاد للسرطان، كما وجدوا أن مرضى القلب الذي عولجوا بتلك الأدوية وكانوا يعانون من السرطان، كانت الخلايا السرطانية لديهم أقل شراسة.

وقال الباحثون إنهم بحاجة إلى مزيد من الدراسات السريرية حول تلك العقاقير، لتوسيع عدد الأدوية الفعالة لعلاج مرضى السرطان.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

حذر طبيب أمراض الباطنة فولفغانغ فيزياك مرضى السرطان من تناول العقاقير النباتية التي تباع بدون وصف الطبيب أثناء الخضوع للعلاج الكيميائي، إذ قد تؤثر على فعالية علاج السرطان مما قد يرفع احتمالية عدم نجاحه.

في مدينة هايلدبرغ الألمانية تستخدم طريقة علاج السرطان بالأشعة الأيونية، التي تقول وكالة “دوتشيه فيلليه” إنها تقنية خرجت من هذه المدينة. إذ يتلقى المرضى في هايدلبرغ علاجا خاصا بالإشعاع.

تثير طريقة جديدة لعلاج الأورام الخبيثة بواسطة إشعاع البروتونات جدلاً في عدد من الدول. وتتلخص الطريقة في حقن أيونات من عنصر الهيدروجين في جهاز تسريع الجزيئات، واستهداف الورم الخبيث مباشرة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة