ثلاث تدليكات لوقاية الطفل من المغص

قدمت أخصائية الأمومة والطفولة رولا قطامي أبو جابر ثلاث طرق للتدليك (المساج) لوقاية الطفل من المغص، وذلك في برنامج الجزيرة هذا الصباح.

ونبهت إلى أن هذه التدليكات لا ينصح بعملها للطفل وهو ممغوص يبكي، بسبب وجود غازات كثيرة في المعدة وعند الضغط عليها ستزيد آلامه، ولكن يفضل أن تصبح هذه التدليكات جزءا من الروتين اليومي، مثلا بعد حمام الطفل أو عند تغيير الحفاض، فهي تعمل كوقاية من المغص وليست علاجا له.

وقالت إن من العلامات التي قد تدل على إصابة الطفل بالمغص، بكاؤه كثيرا وانقباضه على نفسه بشكل مستمر وتحريك رجليه بشكل دائري ووجود إمساك وغازات لديه ونوبات بكاء تبدأ في فترة المساء وتتكرر يوميا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكدت دراسة كندية أن آلام البطن التي يعاني منها عادة الأطفال حديثو الولادة لا تدوم طويلا, ولا تؤثر على صحة الوليد أو الحالة النفسية للأم. وقال الباحثون إنهم لم يجدوا اختلافات ملحوظة في مشاكل القلق والاكتئاب لدى أمهات المواليد الذين يعانون من آلام البطن مقارنة مع غيرهن.

10/12/2002

عادة ما يرجع صراخ الأطفال الرضع المتكرر إلى إصابتهم بما يسمى بـ”مغص الثلاثة أشهر الأولى بعد الولادة”، والذي يشمل أيضا نوبات انتفاخ خلال الثلاثة أشهر الأولى من عمر الطفل.

25/3/2014

قالت غرفة الصيادلة الألمان إن الشد‬ ‫العصبي سرعان ما يؤدي إلى الشعور بآلام في البطن، إذ يقوم الجسم أثناء‬ ‫الشد العصبي بإفراز هرموني الأدرينالين والكورتيزون ليكون في وضع‬ ‫الاستعداد.‬

7/12/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة