نقص فيتامين "د" يرفع خطر سرطان المثانة

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن خطر الإصابة بسرطان المثانة يرتفع عند من لديهم مستويات منخفضة من فيتامين "د".

وأجرى الدراسة باحثون في كلية الطب بجامعة وارويك في المملكة المتحدة، وعرضت أمس الثلاثاء أمام المؤتمر السنوي لجمعية الغدد الصماء الذي يعقد حاليا في الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في مدينة برايتون البريطانية.

ولكشف العلاقة بين فيتامين "د" وخطر الإصابة بسرطان المثانة، رصد فريق البحث نتائج سبع دراسات سابقة، تراوح عدد المشاركين في كلٍّ منها بين 112 و1125 شخصا.

ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان المثانة يرتفع عند من لديهم مستويات منخفضة من فيتامين "د"، بالإضافة إلى أن هذا الفيتامين ساعد على تحسين حياة المرضى المصابين بسرطان المثانة.

وعن السبب وراء ذلك، قال الباحثون إن فيتامين "د" ينشط الجهاز المناعي للجسم، لمهاجمة سرطان المثانة ومنع الإصابة به، مشيرين إلى أن هذا الفيتامين يمكن أن يكون وسيلة آمنة ورخيصة للوقاية من سرطان المثانة.

ويمكن الحصول على فيتامين "د" عبر التعرض لأشعة الشمس، وأيضا من بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والسردين والتونة وزيت السمك وكبد البقر والبيض، أو تناول مكملات فيتامين "د" المتوافرة بالصيدليات.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

توصل باحثون دانماركيون إلى تطوير أداة اختبار جديدة للكشف، دفعة واحدة، عن عدة مؤشرات أورام تدل على الإصابة بسرطان المثانة، بحسب خدمة يوريك أليرت المقدمة من الجمعية الأميركية لتقدم العلوم.

ذكرت دراسة طبية فرنسية أن الرسامين والدهانين وعمال الديكور أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المثانة من غيرهم من أصحاب المهن الأخرى.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة