خبيرة: الأرق ثلاثة أنواع

قالت استشارية الطب النفسي الدكتورة عبير محمود عيسى إن الأرق مصطلح يشمل اضطرابات نوم متعددة، منها التأخر في الدخول في النوم، والاستيقاظ خلال النوم مرات عدة، ومنها الاستيقاظ مبكرا والصعوبة في الدخول للنوم مرة أخرى.

وذكرت الدكتورة -في حديث لبرنامج الجزيرة هذا الصباح- أن نوم الشخص أقل من ست ساعات يوميا هو عادة شيء غير طبيعي أو غير مألوف.

وقالت إن الأرق يقسم ثلاثة أنواع، وهي:

  • الأرق الأولي: ولا يكون له أي أسباب نفسية أو عضوية، وفيه يشتكي المريض من صعوبة النوم.
  • الأرق الناتج عن أسباب عضوية، مثل الناجم عن ارتفاع مستويات هرمون الغدة الدرقية والسكري.
  • الأرقم الناجم عن أمراض نفسية، مثل الاكتئاب أو القلق، ويكون الأرق من أعراض هذه الأمراض.

الأرق قد يفاقم من وضع الأمراض النفسية والعضوية، فأنت عندما لا تنام جيدا سوف تستيقظ متوترا أو مكتئبا، كما أن هذا يؤثر أيضا في الصحة الجسمية.

ويعتمد علاج الأرق على نوعه وأسبابه التي قد تشمل تقديم إرشادات ونصائح بالخلود إلى النوم وعلاج المرض العضوي أو النفسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

‫يمكن مواجهة الأرق والتمتع‬ ‫بنوم هانئ في ليالي الصيف الحارة عبر اتباع بعض الإرشادات البسيطة، وأهمها توفير‬ ‫البيئة المناسبة داخل غرفة النوم من خلال خفض درجة الحرارة‬ داخلها.

بدلا من تعاطي المُنوّمات يجب البحث عن‬ ‫السبب الحقيقي وراء الأرق وإزالته لحل المشكلة من جذورها، ‫فعلى سبيل المثال يمكن أن يرجع الأرق إلى التوتر العصبي أو الإرهاق‬ ‫المزمن.

حان وقت النوم ولكنه فارقك، وبدأت الأفكار المقلقة مهاجمة رأسك، وجعلت فكرك مشتتا ومشوشا كوعاء كبير من المرق الذي اختلط فيه الجزر والبازيلاء بغيرهما من خضار، فما العمل؟

يعاني كثيرون في وقتنا الحاضر من صعوبات النوم، حيث يتقلب المرء في الفراش يمينا‬ ‫ويسارا دون أن يغمض له جفن، وإحدى النصائح للتغلب على ذلك فعل شيء ممل للغاية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة