هل تؤدي الشوكولاتة لحب الشباب؟

الدكتور أسامة أبو الرب

هل يؤدي تناول الشوكولاتة إلى حب الشباب؟ وما أسبابه؟ وهل يلعب التوتر النفسي دورا في الإصابة؟ وكيف العلاج؟ هذه الأسئلة أجابت عنها حلقة عيادة الجزيرة أول أمس الأربعاء.

واستضافت عيادة الجزيرة الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 الدكتور رائد الصمادي رئيس قسم الجلدية في المستشفى الأهلي في قطر واختصاصي الأمراض الجلدية.

وقال الدكتور الصمادي إن هناك جدلا بشأن دور الطعام مثل الشوكولاتة في حب الشباب، ولكن بشكل عام فإن الإكثار منها يؤدي إلى زيادة حب الشباب، فهي ليست سببا ولكنها عامل مساعد.

وبشكل عام، فإن الأغذية التي تحوي (high glycemic foods) مثل أنواع من الشوكولاتة والحلويات قد تزيد حب الشباب.

وأضاف الدكتور الصمادي أن حب الشباب من أكثر الأمراض الجلدية شيوعا، ويظهر على شكل طفح جلدي وبثور في منطقة الوجه والكتفين وعلى الصدر والظهر في العادة نتيجة زيادة الإفرازات الهرمونية تحت تأثير البلوغ أو بعد سن المراهقة.

الفئات العمرية
وذكر الدكتور أن أغلبية إصابات حب الشباب تحدث من سن 12 إلى 25، ولكن هناك إصابات قد تحدث بنسبة أقل من سن ثلاثين إلى أربعين، وأيضا من سن خمسين إلى ستين، وفي حالات فإنه قد يصيب حديثي الولادة.

وأضاف أن الوراثة قد تلعب دورا في المرض، كما أن هناك بعض العوامل الخارجية التي تؤثر على حب الشباب مثل:

• التوتر النفسي، إذ قد يؤدي إلى زيادة حب الشباب وتأخر شفائه.
• الرطوبة العالية تؤدي إلى انسداد فوهة بصيلة الشعر وبالتالي تكون حب الشباب.
• الأكل الذي يحتوي على سكريات عالية (high glycemic foods) والتي تؤدي إلى ارتفاع سكر الدم وبالتالي زيادة الإنسولين.
• بعض الأدوية.

وبشأن الخيارات العلاجية قال الدكتور إنه يجب مراجعة الطبيب بداية لتحديد العلاج اللازم، مع التأكيد على ضرورة عدم استخدام أي نوع من العلاجات دون استشارة الطبيب.

أنواع العلاجات
• حالات حب الشباب البسيط: الكريمات الموضعية، وغسول الوجه الذي يساعد على تنظيم إفراز الدهون في الوجه.
• إذا صاحبت حب الشباب التهابات يمكن استخدام مضادات حيوية موضعية، ومشتقات فيتامين "أ" موضعية.
• إذا كانت هناك التهابات كثيرة يمكن استعمال المضادات الحيوية عن طريق الفم، كما يمكن استخدام مشتقات فيتامين "أ" عن طريق الفم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعد الخطوط التعبيرية الرفيعة على الجبهة من سمات مرحلة الثلاثينيات، لكنها تأتي أحيانا بالتزامن مع “حب الشباب” الذي يظهر لدى البعض بعد فترة المراهقة بسنوات طويلة، فما أسبابه وطرق علاجه؟

أظهرت دراسة جديدة أن مستخلصات حليب الأم وزيت جوز الهند مفيدة في علاج حب الشباب الذي يصيب أكثر من 85% من المراهقين في العالم.

تظهر لدى بعض الحوامل مشكلة حب الشباب من جديد رغم تخلصهن منها منذ فترة طويلة، وذلك نتيجة التغييرات الهرمونية التي تطرأ عليهن أثناء فترة الحمل، ويحذر الأطباء من تناول علاجات له أثناء الحمل لأنها تشكل خطرا على الجنين.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة