خبيرة: هناك ضعف في التوعية الصحية بالقدس

افتتحت الجمعية الصحية لرعاية الأسرة المقدسية أمس الاثنين معرضا صحيا تحت شعار "مقدسي وصحتك بتهمنا" ويستمر لثلاثة أيام، ويتضمن ثماني زوايا تفاعلية عن مواضيع متنوعة، مثل السمع والنطق والأسنان والإسعافات الأولية والسكري والسرطان وصحة العيون.

وقالت المديرة التنفيذية للجمعية أماني نجيب إن فكرة إنشاء هذا المعرض جاءت بعد دراسات وإحصائيات قامت بها الجمعية ولاحظت ضعف التوعية الصحية في القدس.

وأضافت -في حديث للجزيرة نت– أن التركيز في الجمعية هو على "الروح الشبابية"، لأن الشباب هم الموجودون في الميدان وهم قادرون أكثر على التواصل مع الأعمار الأصغر.

ويتم عمل ورشات توعوية لفئة طلاب المدارس، وقالت نجيب إنهم يستهدفون من هم في عمر عشر سنوات وأكبر، ويتم التركيز على أن يأخذ الطالب الرسالة التوعوية الصحية ويوصلها لأهله.

وينفذ المعرض بتمويل من مؤسسة قناديل التركية وبالشراكة مع عدد من المؤسسات المحلية.

وتأسست الجمعية الصحية لرعاية الأسرة المقدسية عام 2014 بمبادرة شبابية مقدسية تهدف لنشر وتطوير خدمات التوعية والتنمية الصحية التي تسعى إلى الارتقاء بالوعي الصحي والاجتماعي للمواطن المقدسي.

وجرى بث افتتاح المعرض مباشرة من خلال خدمة البث المباشر في فيسبوك على صفحة القدس وعلى صفحة طب وصحة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مدير قسم جراحة قلب الأطفال بمستشفى المقاصد الخيرية بالقدس الدكتور نزار حجة إنهم أجروا 250 عملية جراحة قلب مفتوح للأطفال عام 2015، وإنهم يتوقعون إجراء 320 عملية في 2016.

تجري صفحة القدس على فيسبوك اليوم الخميس بثا مباشرا من مستشفى “المطلع” بالقدس، لتغطية فعاليات حول السرطان والاطلاع على الأقسام المختصة بالمرض. وسيتم بثه على صفحة طب وصحة على فيسبوك.

تجري صفحة القدس على فيسبوك اليوم الخميس بثا مباشرا من مستشفى المقاصد في القدس المحتلة، للتعرف على أمراض العظام بالمدينة وفلسطين، كما سيجري نقله أيضا على صفحة طب وصحة بفيسبوك.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة