تجربة ناجحة لعلاج الشلل على قردة

التجربة أجريت على قردة (رويترز)
التجربة أجريت على قردة (رويترز)

ساعد علماء سويسريون قردة تعاني إصابات في الحبل الشوكي على استعادة السيطرة على أطرافها المشلولة، في بحث ربما يقود يوما ما إلى تمكن البشر المصابين بالشلل من السير مجددا.

ويقول العلماء -الذين استخدموا وسيطا لاسلكيا بين المخ والعمود الفقري في علاج القردة- إنهم بدؤوا بالفعل دراسات جدوى محدودة على البشر، لاختبار بعض المكونات.

وقالت أستاذة جراحة الأعصاب بجامعة لوزان جوسلين بلوخ -التي شاركت في التجارب على القردة وقامت بزرع الوسيط بين المخ والحبل الشوكي عن طريق الجراحة- إن "الصلة بين ترجمة المخ للإشارات وتحفيز الحبل الشوكي لجعل هذا الاتصال موجودا، جديدة تماما".

وأضافت "للمرة الأولى يمكنني تخيل مريض بالشلل التام بمقدوره تحريك ساقيه باستخدام هذا الوسيط بين المخ والحبل الشوكي".

وحذر غريغوار كورتين المتخصص في علم الأعصاب بالمعهد السويسري الاتحادي للتكنولوجيا والذي قاد البحث، من أن هناك تحديات كبرى أمام استكمال البحث، وقال إن الأمر ربما يستغرق عدة أعوام قبل أن يصبح هذا التدخل علاجا للبشر.

وقال فريق العلماء -الذين نشروا نتائج بحثهم في دورية "نيتشر" أمس الأربعاء- إن الجهاز الوسيط يعمل من خلال ترجمة إشارات أنشطة المخ المرتبطة بحركة السير، ونقل ذلك إلى الحبل الشوكي عبر موصلات كهربائية تقوم بدورها بتحفيز المسارات العصبية وتنشيط عضلات الساق.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لايزال علاج إصابات العمود الفقري المفضية إلى الشلل يحير الأطباء المعالجين، لكن تجربة علاجية أجريت في كلية طب جامعة إنديانا ربما تكون وجهت الباحثين نحو الاتجاه الصحيح. ونشرت نتائج الدراسة في عدد هذا الشهر من مجلة “جراحة الأعصاب–العمود الفقري” المتخصصة.

16/1/2005

كشفت نتائج دراسة جديدة أن علاج مرض الشلل الرعاش الحاد للذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما بالتنبيه الكهربائي للمخ عبر أداة تنبيه مزروعة للسيطرة على الارتجاف يعمل على الحد من المضاعفات الحركية لكنه لا يؤدي إلى تحسن في نوعية الحياة لهؤلاء المرضى.

6/5/2007

نجح باحثان في ابتكار علاج لا يسبب أذى لمرض باركنسون (الشلل الرعاشي). ويستند العلاج الجديد -الذي يحتاج إلى تجارب أكثر لإثبات فاعليته- على حقن منطقة “نواة تحت المهاد” بفيروسات معدلة جينيا.

24/6/2007

نجح فريق طبي أردني يضم خمسة وثلاثين اختصاصيا في علاج مائة حالة أردنية وعربية مصابة بأمراض مستعصية ومزمنة بما فيها الشلل والقلب والتلاسيميا وسرطانات الدم ونقص المناعة المتوارثة باستخدام الخلايا الجذعية، بنسبة نجاح تراوحت بين 40 و90%.

3/1/2010
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة