‫الموز الناضج يمدك بالطاقة بسرعة‬

الموز الناضج لذيذ (الألمانية)
الموز الناضج لذيذ (الألمانية)

قالت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه‬ ‫غال إن الموز الناضج يمد الجسم بالطاقة بسرعة، وذلك لاحتوائه على مزيد‬ ‫من السكر مقارنة بالموز الأقل نضجا.

‫وأوضحت غال أن السكر يصل إلى الدم بسرعة ويمد الجسم بالطاقة‬ ‫بسرعة، مما يجعله مفيدا لمن يرغب في شحن طاقته بسرعة في العمل مثلا أو‬ ‫أثناء ممارسة الرياضة. ‬

‫ويمكن التعرف على الموز الناضج من خلال لون القشرة الأصفر الداكن ولحم‬ ‫الثمر الطري.‬

‫أما الموز الأقل نضجا فيحتوي على مزيد من النشا وكمية أقل من السكر، وبالتالي فهو يمد الجسم‬ بالطاقة ببطء.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة طبية أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا الأميركية أن الموز والبطيخ والبطاطا وغيرها من الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم تبني العظام وتقويها وتحميها من الترقق والهشاشة.

خلص فريق بحثي بإحدى الجامعات الإندونيسية إلى أن قشر الموز يحتوي على مادة البكتين الفعالة التي تخفض مستويات الكولسترول في الدم، مما يؤدي للوقاية من أمراض القلب.

يعشق الكثير منا أكل الموز لطعمه الطيب، دون معرفة فوائده الكثيرة، أو سبب لونه أو شكله المقوس. فما فوائده وأسباب إعوجاجه وتقوسه؟ وما أصل تسميته؟

الموز رائع المظهر ولذيذ الطعم، وهو خال من الكوليسترول، ولكن لا تنخدع بالمزاعم غير المنطقية لمروجي حمية الموز، وتذكر أن الاعتدال والتنوع هو سر النظام الغذائي الناجح وتخفيف الوزن أيضا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة