الصحة العالمية تدعو لإيصال تبرعات الدم لمناطق المعارضة السورية

مستشفى في منطقة تسيطر عليها المعارضة السورية في حلب تعرض لقصف جوي (رويترز)
مستشفى في منطقة تسيطر عليها المعارضة السورية في حلب تعرض لقصف جوي (رويترز)

دعا المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق جاسارفيتش إلى إيصال تبرعات الدم إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية.

وأشار جاسارفيتش -وفق ما نقلته الأناضول أمس الجمعة- إلى أن المنظمة تتعاون مع النظام السوري بشأن إمدادها بما يلزم من الدم، ولفت إلى أن الإمدادات تصل للمستشفيات الخاضعة لمناطق سيطرة النظام، ولا تصل لمناطق المعارضة.

وأكد جاسارفيتش أن المنظمة سبق أن دعت "بنك الدم الوطني" في سوريا لإمداد المستشفيات في مناطق المعارضة بأكياس الدم.

وقال المتحدث بأن طلباتهم المتكررة للجانب السوري بإمداد مناطق المعارضة بمعدات العمليات الجراحية وأكياس الدم كانت تقابل بالرفض، مسلطا الضوء على النقص الذي تعانيه مناطق المعارضة للدم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

دانت منظمة الصحة العالمية الهجمات التي استهدفت مؤخرا مستشفيات في محافظتي حلب وإدلب شمالي سوريا، وقدّمت التعازي إلى أسر وزملاء العاملين الصحيين والمرضى الذين راحوا ضحية تلك الهجمات.

وجه طبيب بحلب رسالة استنجاد للمستشارة الألمانية ميركل لإنقاذ مدينته وسكانها، وقال إن قنابل الطائرات السورية والروسية قطعت أصابع الأطفال الرضع قبل أن تلمس ثدي أمهاتهم.

أفادت مصادر للجزيرة بأن ستة عشر شخصا أصيبوا بمرض التهاب السحابا، بينهم أطفال، في مدينة مضايا المحاصرة بريف دمشق الغربي من قبل قوات النظام السوري وحزب الله اللبناني.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة