‫علامات تنذر بإدمان المراهقين ألعاب الحاسوب

قضاء المراهقين أوقاتا طويلة في ممارسة ألعاب الحاسوب قد ينذر بإدمانهم هذه الألعاب (الألمانية)
قضاء المراهقين أوقاتا طويلة في ممارسة ألعاب الحاسوب قد ينذر بإدمانهم هذه الألعاب (الألمانية)

أفادت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين بأن قضاء المراهقين أوقاتا طويلة في ممارسة ألعاب‬ ‫الحاسوب كوسيلة للهروب من مشاكلهم وانعزالهم عن المحيطين بهم ينذر‬ ‫بإدمانهم ألعاب الحاسوب.‬

‫ومن علامات الإدمان الأخرى إهمال الواجبات المنزلية اليومية والتخلي عن‬ ‫الاتصال بالأصدقاء والأقارب أو ممارسة الهوايات.‬

‫وأوضحت الرابطة أن مقدار الوقت الذي يقضيه المراهق أمام الحاسوب لا‬ ‫يرتبط في حد ذاته بخطر الإدمان؛ فالمسألة تدور بشكل أكبر حول ممارسة‬ ‫الألعاب كوسيلة للهروب من المشاكل اليومية، حيث ينشغل المدمن فكريا‬ ‫باللعبة بشكل حصري حتى عند ابتعاده عنها، كما أنه لا ينعم بالهدوء ما دام لم يغص في عالم لعبته الخاصة. ‬

‫وتنصح الرابطة الوالدين بعدم تقييم الألعاب كسلوك خاطئ أو إهدار كامل‬ ‫للوقت.

وبدلا من حظر الوسائط المتعددة بشكل كامل، ترى الرابطة أنه من‬ ‫الأنسب الاتفاق على أوقات معينة لذلك، ومنح المراهقين الفرصة للحصول على‬ ‫أوقات إضافية، ومن المهم أيضا أن ينتبه الوالدان لمحتوى الألعاب وقيود‬ ‫السن المرتبطة بها.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذر خبراء من خطورة إدمان ألعاب الحاسوب. ووفق هؤلاء إذا منع هواة ألعاب الحاسوب من ممارستها فسوف تظهر عليهم أعراض مثل سرعة ضربات القلب، ويزاد الأمر تعقيدا إذا لم يعد باستطاعة الهواة تحديد موعد بدء اللعب ونهايته بسبب الرغبة بممارسته.

حذّر رئيس الرابطة الألمانية لعلاج إدمان وسائل الإعلام أندرياس غولكه من أن الخلافات مع الآباء أو الأصدقاء مثلاً‬ ‫لقضاء وقت أطول أمام شاشة الحاسوب تعد إشارة تحذيرية لإدمان‬ ‫الحاسوب.‬

حذر الخبير رافائيل غاسمان من أن الألعاب التي تعتمد على نظام العقاب تزيد من خطر إصابة الأطفال والمراهقين بإدمان الحاسوب، إذ تجبرهم على مواصلة اللعب لأطول فترة ممكنة، وذلك تجنبا للتعرض للعقاب الذي يكون في صورة خصم نقاط أو فقدان تصنيفات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة