تحذير من تناقص الطحالب الحمراء

حذّرت مؤسسة تزود المختبرات البريطانية بالمعدات والمواد الأولية من تناقص كمية الطحالب الحمراء التي تحتوي على مادة الآجار (agar) الأساسية في التجارب المخبرية، وذلك بسبب استهلاك البشر المتزايد للأعشاب البحرية.

وقالت المؤسسة إنها مضطرة لتقنين تزويد المختبرات بهذه المادة هلامية الشكل التي تستخدم في تحضير العقاقير الطبية والمراهم الخاصة بعلاج البشرة.

وأكدت أن العامل الرئيسي وراء تراجع كمية الآجار هو كثرة استهلاك البشر للأعشاب البحرية التي تحتوي على تلك المادة المخبرية الأساسية.

وتشير إحصاءات إلى أن السنوات الأربع الماضية شهدت إطلاق 29 ألف منتج في السوق الأوروبية تعتمد في تكوينها على الأعشاب البحرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لاحظ علماء أستراليون أن تغليف الأوراك الصناعية وصمامات القلب وغيرها من المزروعات والأدوات الطبية بنوع من الطحالب البحرية قد يمنع التقاط المرضى للإنتانات الجرثومية الخطرة المهددة للحياة.

3/6/2002

طور علماء برازيليون مادة هلامية مستخرجة من الطحالب لحماية النساء من فيروس HIV المسبب لمرض الإيدز. وأثبتت التجارب التي أجريت على المادة فعاليتها بنسبة 95%، لكن العقار لن يطرح في الأسواق قبل نحو 7 سنوات.

18/1/2007

اكتشف علماء من جامعة نيو كاسل ببريطانيا أن مادة الغانيت اللزجة الموجودة في تركيبة جدران خلايا الطحالب والأعشاب البحرية تخفض من امتصاص الجسم للدهون بنسبة 75%.

22/3/2010

أظهرت دراسة أن الطحالب البحرية الصغيرة يمكنها أن تتطور بسرعة لتواكب تغير المناخ في مؤشر على أن بعض الكائنات البحرية قد تكون أكثر قدرة على التأقلم مع ارتفاع درجات الحرارة.

15/9/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة