حالات الإيدز في روسيا تكسر حاجز المليون

قال أكبر خبير في علاج متلازمة نقص المناعة المكتسب "إيدز" في روسيا إن انتشار الوباء وصل لنقطة تحول بعد تجاوز عدد المصابين بفيروس "إتش آي في" المسبب للمرض حاجز المليون شخص، محذرا من أن معدل العدوى بلغ مستويات قياسية.

وقال رئيس المركز الاتحادي للإيدز فاديم بوكروفسكي، في مقابلة عبر الهاتف مع وكالة رويترز يوم الخميس، إن روسيا سجلت المريض رقم مليون يوم الأربعاء وهي سيدة تبلغ من العمر 26 عاما بجنوب البلاد.

وأضاف بوكروفسكي أن العدد الفعلي للمصابين بالفيروس قد يكون 1.5 مليون شخص أو 1% من السكان بناء على تقديراته وتقديرات خبراء آخرين.

وأضاف الخبير الروسي أن الوباء ينتشر، مضيفا أنه لسوء الحظ فإن الإجراءات التي اتخذت لم تكن كافية.

وقال بوكروفسكي إن 204 آلاف توفوا بالفيروس منذ تسجيل أول حالة عام 1987. وقدر عدد حالات الإصابة عام 2015 بـ93 ألف حالة على الأقل مقارنة بتسعين ألفا عام 2014.

وتقول بيانات حكومية إن 24 ألف حامل لفيروس "إتش آي في" المسبب للإيدز توفوا عام 2014.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال تقرير صادر عن الأمم المتحدة إن مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) حصد حياة أكثر من عشرين مليون إنسان في العشرين عاما الماضية ويهدد بالموت أربعين مليونا آخرين. في هذه الأثناء دعت منظمة (أطباء بلا حدود) الحكومات في كل أنحاء العالم لدعم الأدوية المضادة للفيروس.

أوضح خبير في البنك الدولي في موسكو أن عدد الوفيات بين الروس بسبب الإيدز سيرتفع من 500 شخص في الشهر عام 2005 إلى 21 ألفا في الشهر عام 2020 بحسب السيناريو الأكثر تفاؤلا الذي وضعته المنظمة.

حذر صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) من تفشي مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في أوروبا الشرقية والجمهوريات التي كانت تشكل الاتحاد السوفياتي سابقا. وقالت اليونيسيف إن مرض الإيدز أصبح أكبر خطر صحي يواجه شباب المنطقة.

قالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إن أكثر من 260 ألف روسي مصابون بفيروس نقص المناعة المكتسب المسبب للإيدز وأوضحت أن 70% منهم دون الثلاثين من العمر. وأعلن مسؤول روسي في وزارة الصحة أن عدد إيجابيي المصل في البلاد تضاعف عشر مرات خلال السنوات الأربع الماضية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة