ناموسيات البعوض وسيلة جديدة لعلاج الفتق

قال جراحون بريطانيون إن التجارب أثبتت نجاح استخدام أقمشة ناموسيات الحماية من لسعات البعوض في عمليات علاج الفتق.

وأضاف الجراحون في دراسة نشرت في مجلة "نيو إنغلاند" الطبية، أن خامة الناموسيات تعد بديلا رخيصا للشبكات الطبية, وهم يأملون أن تساعد في خفض تكاليف مثل هذه العمليات في الدول الفقيرة.

وتعد عمليات علاج الفتق أكثر العمليات انتشارا في العالم، وهي تصيب واحدا من بين كل أربعة رجال, ويحدث الفتق عندما ينفذ جزء من الأمعاء عبر فتحة أو حدوث تمزق في الجدار العضلي للبطن.

وتتمثل أكثر الطرق فاعلية في علاج الفتق في ترقيع تلك الفتحة بقطعة من الشاش الجراحي الشبكي, وبدأ استخدام خام الناموسيات في عمليات الترقيع عام 1994.

واكتشف الباحثون أن أثر خام الناموسيات الطبي لا يختلف عن الشاش الطبي, وأضافوا أن الفرق بينهما يتمثل فقط في المركب الكيميائي المستخدم في تصنيعها ولم يترك ذلك أي أثر سريري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عندما تضعف عضلات البطن تندفع الأمعاء والطبقة الأولى من أنسجتها عبر نقطة الضعف، أي من خلال فتحة صغيرة في جدار البطن حول السرّة، وهو ما يسميه الأطباء بالفتق السري.

الفتق هو بروز أحد أعضاء الجسم من الجدار الذي يحتويه عادة، وينتج ذلك بسبب وجود ضعف في الجدار يتطور إلى ثقب. وتختلف أنواع الفتق باختلاف المكان، إلا أن أكثرها شيوعا هو الفتق الأربي.

قالت منظمة الصحة العالمية إنه تم تجنب 663 مليون حالة إصابة بالملاريا بأفريقيا جنوب الصحراء منذ 2001 كنتيجة مباشرة لتعزيز ثلاثة عوامل رئيسية لمكافحة المرض، هي الناموسيات ورش المبيدات والعقاقير.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة