انشغالك بزيادة وزنك يفاقمه ولا يساعدك

قد تعتقد أن مدى وعيك وانشغالك بزيادة وزنك هو أفضل الطرق تخفيف وزنك أو الحفاظ على وزن مثالي، غير أن دراسة بريطانية جديدة أوضحت أن التمتع بالوعي حيال البضعة كيلوغرامات الزائدة من وزنك يمكن أن تكون أضراره أكثر من منافعه.

فقد وجد القائمون على الدراسة، من جامعة ليفربول، أن الأشخاص الذين يعتقدون أنهم يعانون من زيادة بالوزن أو من السمنة قد تزيد فرص زيادة وزنهم أكثر مقارنة بالذين لا يدركون أن وزنهم زائد عن الطبيعي.

وعزا الباحثون ذلك إلى أن أولئك الذين يقولون عن أنفسهم إن لديهم وزنا زائدا يميلون إلى تناول طعام أكثر بسبب إصابتهم بالتوتر نتيجة لهذا الاحساس, الأمر الذي يؤدي لاكتساب مزيد من الوزن.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الباحثين قالوا إن إدراك الإنسان طوال الوقت أن لديه وزنا زائدا يسبب له التوتر، ويجعل اللجوء لخيارات صحية في أسلوب حياته أكثر صعوبة.  

وأشار الباحثون إلى أن الأسلوب الذي يتحدث به العاملون بمنظمات الصحة العامة عند مساعدة الأشخاص على فقدان الوزن، والطرق التي يصورون بها من يعانون من السمنة بالمجتمع، أمور يجب أن تتغير.

وتعد النقطة الرئيسية -وفق هؤلاء الباحثين- هي تشجيع الناس على تغيير أنماط حياتهم إلى أنماط صحية أكثر, وفي الوقت نفسه عدم تصوير السمنة على أنها "كارثة مجتمعية" لأن هذا يزيد التوتر ولا يحقق أي نتائج.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

يُقبِل كثير من المصابين بالسمنة على عمليات تصغير المعدة، التي تؤدي لخفض الوزن بأفضل من الرياضة والحمية. ولكن متى يمكن للإنسان التفكير بتصغير المعدة؟ وماذا ينبغي عليه الحذر منه بعدها؟

قدّر جراح بالهند أن هناك عشرة آلاف عملية جراحية لعلاج البدانة تجرى بالبلاد سنويا، مقارنة ببضع مئات العمليات قبل بضع سنوات. وتتسبب السمنة بالملايين من حالات الإصابة بأمراض القلب والسكري.

قد ترى الأكل أثناء الحركة وسيلة مريحة لتناول الطعام خاصة إذا كان لديك جدول أعمال مزدحم، ولكن بحثا طبيا كشف أن تناول الطعام أثناء الحركة قد يؤدي لزيادة الوزن.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة