موجات المخ الكهربائية تساعد المصابين بالشلل

العلماء نجحوا في صنع خوذة إلكترونية تفك شفرة موجات المخ الكهربائية وتحولها إلى أوامر (كلربكس/دويتشه فيلله)
العلماء نجحوا في صنع خوذة إلكترونية تفك شفرة موجات المخ الكهربائية وتحولها إلى أوامر (كلربكس/دويتشه فيلله)

ما كان مشهدا غريبا في أفلام هوليود بات حقيقة، فقد طور باحثون في كوريا الجنوبية خوذة تفك شفرة موجات المخ الكهربائية لمساعدة المعاقين ومرضى الشلل على الحركة، بتنسيق أوامره مع ما يعرف باسم هيكل صناعي خارجي.

ونجح العلماء في صنع خوذة إلكترونية تفك شفرة موجات المخ الكهربائية وتحولها إلى أوامر للتحكم في الحركة، لمساعدة المعاقين ومرضى الشلل على الحركة، تستخدم بالتكامل مع ما يعرف باسم الهيكل الصناعي الخارجي الشبيه بالهيكل العظمي أو "إيكوسكيليتون".

ويقف الأستاذ الجامعي "لي سيونج وان" وفريقه في جامعة كوريا وراء هذا المشروع، ويقول "لي" إن روبوت الإيكوسكيليتون يقرأ موجات مخ مستخدم الجهاز ويزيل كل الضوضاء الخارجية غير الضرورية من نظام التعامل مع الإشارات، وبعدها يلتقط الروبوت ويصنف خواص موجات المخ، وبهذه الطريقة تتم السيطرة على روبوت الإيكوسكيليتون من خلال تحقيق تجانس بين موجات المخ والأوامر.

ويحتوي الجهاز على خمسة أوامر: للتحرك إلى اليمين أو اليسار أو الأمام أو للوقوف أو للجلوس، وكل واحد من هذه الأوامر له تردد مختلف.

ويقول "لي" -أستاذ المخ والهندسة الإدراكية في جامعة كوريا- إنه حين يركز المستخدم على شيء بصري يولد هذا نفس التردد في الفص القذالي لمخ المستخدم (أحد فصوص الدماغ الأربعة ويختص بالمثيرات المرئية)، وهكذا يمكننا أن نقرأ نوايا المستخدم من خلال قراءة التردد.

وستطبق هذه التكنولوجيا في صناعات أخرى مثل السيارات الذاتية القيادة والطائرات المسيّرة الذاتية التوجيه.

المصدر : دويتشه فيله + رويترز

حول هذه القصة

توصل فريق من الباحثين في جامعتي زيورخ السويسرية ولوس أنجلوس الأميركية إلى تقنية جديدة قالوا إنها تساعد مرضى الشلل على العودة إلى الحركة مجددا، ما يفتح باب الأمل بعلاج بعض الأمراض التي تصيب الجهازين العصبي والعضلي.

لم تغد الاستعانة بأقطاب كهربية داخل المخ لتهدئة الارتعاشات فعالة بشكل مطلق في مساعدة بعض مرضى الشلل الرعاشي وغيره من أمراض الاختلال الحركي. وقد أثبتث دراسة حديثة أن تلك الطريقة لم تكن الخيار الأفضل للعلاج أو لأن الجهاز لم يزرع كما ينبغي.

أعلن فريق من العلماء نجاح تجربة دربوا فيها قردة على تحريك ذراع آلية باستخدام أفكارها فقط. وأضح العلماء أن اختبارات أجريت على مرضى الشلل الرعاش (باركينسون) تحمل أملا في أن يتمكن البشر يوما ما من استخدام تلك التقنية.

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية لشركة سايبركاينيتيكس باستزراع شريحة حاسوبية داخل الدماغ البشري وأسفل الجمجمة، وذلك لقراءة أفكار مرضى الشلل الدماغي والسكتات الدماغية، مما يعزز الآمال في توفير حياة أفضل لهؤلاء المرضى.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة