البيض.. مفيد رغم الكوليسترول

البيض مصدر غني بالبروتين وبعض المعادن والفيتامينات (كلربكس/دويتشه فيلله)
البيض مصدر غني بالبروتين وبعض المعادن والفيتامينات (كلربكس/دويتشه فيلله)

يعد البيض من الأغذية المفيدة للجسم، فهو مصدر غني بالبروتين وبعض المعادن والفيتامينات وغيرها من المواد الضرورية للجسم. ويمكن تناول البيض بطرق مختلفة، فبعضهم يفضله مسلوقا، بينما يحبذه آخرون مقليا.

ونقدم هنا مجموعة من أبرز فوائد البيض:

فيتامينات:
يحتوي البيض على فيتامينات ضرورية للجسم مثل فيتامين "B12″، ففي كل بيضة ما يعادل 0.2 مليغرام من "B12″، اللازمة لمساعدة الجسم على تفكيك الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، وصفار البيض غني بحمض الفوليك ويقي من الإصابة بفقر الدم، علاوة على أن البيض يحتوي على الكولين المفيد للذاكرة.

كما يحتوي البيض على فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون، وهي "A" و"K" و"D". وبحسب موقع "غيزونديهات تيبس" فإن هناك دراسات أثبتت أن تزويد الجسم بالمستوى اللازم من فيتامين "D" يحد من خطر الإصابة بـالسرطان.

مضادات أكسدة:
كمية مضادات الأكسدة الموجودة في بيضتين تعادل تلك الموجودة في تفاحة. وذلك بفضل الحمضين الآمينين تريبوتوفان والتيروسين، فضلا عن أن صفار البيض غني باللوتين ووزياكسانثين الكاروتينات، وهي مواد تقي من الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر.

البروتينات والمعادن:
البيض مصدر مهم للبروتين، إذ تحتوي البيضة على حوالي ستة غرامات من البروتين، المهم للجسم من أجل تجديد الخلايا وإنتاجها. فضلا عن أن صفار البيضة يحتوي على 66 مليغراما من الفوسفور و22 مليغراما من الكالسيوم، وهي مواد مهمة لعمل الخلايا.

صفار البيض غني بالكوليسترول:
ربما يعتقد البعض أن الكوليسترول مضر بالصحة، إلا أن هذا ليس صحيحا تماما طالما لم يتم الإفراط بتناول البيض وكان الشخص لا يعاني أصلا من ارتفاع الكوليسترول، فالدهون من المواد الضرورية لوظائف معينة في الجسم، مثل إنتاج أغشية الخلايا ونقل بعض المواد الغذائية مثل أنزيم (Q10)، وبيتا كاروتين وفيتامين E، فضلا عن أن للدهون دورا مهما في الاستقرار الهرموني في الجسم.

البيوتين:
يحتوي صفار البيض على كمية عالية جدا من البيوتين، وهي مادة ضرورية لتكوين الأحماض الدهنية والغلوكوز، ولكلا المادتين دور مهم في عملية الأيض "الاستقلاب الغذائي".

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

لا بد أنك سمعت الكثير من الرسائل المختلفة عن تناول البيض، فمن قائل إنه قنبلة موقوتة من الكوليسترول لا تلبث أن تنفجر في شرايينك، إلى من يعتبره إكسير الصحة الذي يبني الجسم ويعطيه القوة، فأين الحقيقة؟

حذرت شبكة "الصحة سبيلك للحياة" الألمانية الأبوين من منع طفلهما عن تناول أطعمة معينة كالحليب أو البيض، لمجرد الاشتباه في إصابته بحساسية تجاه الطعام بعد ظهور بعض الاستجابات التحسسية عليه، كاحمرار الجلد مثلا.

أكل قشر البيض ليس مفيدا للصحة، بل يحمل مخاطر أهمها انتقال الأمراض، وخاصة السالمونيلا التي تكون موجودة في البيض الملوث على قشرته وفي داخله، وإنفلونزا الطيور، وذلك لأن قشر البيض عادة ما يكون ملوثا بإفرازات الطيور وبرازها، والتي تحمل الفيروس.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة