متى تشكل لدغات الحشرات حالات طوارئ؟

الغثيان أو الوخز في الحلق أو الفم من أعراض الحساسية تجاه لدغات الحشرات (الألمانية)
الغثيان أو الوخز في الحلق أو الفم من أعراض الحساسية تجاه لدغات الحشرات (الألمانية)

تشكل لدغات الحشرات كالنحل والدبابير حالات طوارئ تستدعي التدخل الطبي فورا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه لدغات الحشرات.
 
وأوضحت غوستا لوتس الطبيبة الألمانية بعيادة التخدير وطب العناية المركزة وعلاج الألم بمستشفى فرانكفورت الجامعي، أن أعراض الحساسية تجاه لدغات الحشرات تتمثل في ضيق التنفس أو الشعور بدوار أو تسارع معدل ضربات القلب.
 
كما يندرج الشعور بالغثيان أو الوخز في الحلق أو الفم ضمن أعراض الحساسية تجاه لدغات الحشرات، والتي عادة ما تظهر خلال أول ساعتين من اللدغة.
 
ومن ناحية أخرى، أشارت لوتس إلى أنه ليست كل لدغات الحشرات تستدعي طلب خدمة الطوارئ، حيث يمكن معالجة الأعراض الموضعية كالاحمرار أو التورم المؤلم في موضع اللدغة في المنزل، عبر  الكمادات الباردة والكريمات المحتوية على الكورتيزون في حال ظهورها منفردة دون الأعراض السابق ذكرها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

والجواب هو نعم، إذ إن لدغة القراد يمكن أن تؤدي لإصابات خطيرة تتنوع بين الصداع والحمى وقد تصل إلى فقدان الوعي. وتزيد الإصابة بلدغات القراد الخطيرة في الربيع والصيف.

حذرت طبيبة الأطفال الألمانية مونيكا نيهاوس من أن لدغات النحل أو الدبابير قد تعرض الطفل لمخاطر جسيمة تهدد حياته، على رأسها الإصابة بهبوط في الدورة الدموية أو توقف التنفس.‬

يمثل البعوض مشكلة كبيرة للسياح المسافرين إلى المناطق الاستوائية بشكل خاص، لأنه يتسبب في انتقال الملاريا وحمى الضنك إليهم. كما ينطبق ذلك على حشرة القراد التي تسبب “داء لايم”، مما يستلزم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من لدغاتها.

قد يكون رد الإنسان تجاه لدغة النحلة والدبور عاديا، لكنه قد يتطور إلى أعراض تهدد الحياة. فكيف تتصرف تجاه اللسعات؟ وماذا تفعل عند حدوثها بالرأس والرقبة؟ وما علامة الحساسية؟

المزيد من صحة
الأكثر قراءة