مكملات "أوميغا 3" قد تقلل خطر الفصام

"أوميغا 3" موجودة في السردين (غيتي)
"أوميغا 3" موجودة في السردين (غيتي)

أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها مجلة "نيتشر كوميونيكيشنز" العلمية أن تناول مكملات غذائية غنية بمادة "أوميغا 3" قد يقلص على نحو ملحوظ الإصابة بمرض الفصام "شيزوفرينيا" لدى الشبان المعرضين لهذا الخطر.

وتوصل باحثون أستراليون ونمساويون إلى هذه النتيجة بعد دراسة شملت مجموعة مؤلفة من 41 شخصا تراوحت أعمارهم بين 13 و25 عاما، ويصنفون على أنهم من المعرضين بشدة لخطر الإصابة بالأمراض النفسية، وتناولوا مكملات غذائية غنية بمادة "أوميغا 3" على مدى 12 أسبوعا.

عبر مقارنة نتائج هذه العينة مع مجموعة ضابطة تضم أربعين شابا من العمر نفسه يواجهون المخاطر عينها لكنهم تناولوا دواء وهميا، أظهر الباحثون أن 10% فقط من الشبان في المجموعة الأولى أصيبوا بمرض الفصام خلال السنوات السبع التالية بعد تناول المكملات، في مقابل 40% لدى أعضاء المجموعة الضابطة (التي تناولت علاجا وهميا).

كما أن المرض ظهر عموما في مراحل مبكرة لدى أعضاء المجموعة الضابطة الذين سجلت لديهم إصابات بأمراض ذهنية أخرى خلال فترة الدراسة.

ويعد الفصام اضطرابا ذهنيا حادا يتجلى عبر فقدان الصلة بالواقع، ويظهر عموما في مرحلة المراهقة أو في الأعوام الأولى من سن البلوغ.

و"أوميغا 3″ هي أحماض دهنية موجودة بشكل رئيسي في الأسماك الزيتية كالسردين والماكريل والرنجة والسلمون، والجوز والسلجم والصويا، إلا أن نسبة استهلاكها في الدول المتطورة تبقى غير كافية.

ولفت الباحثون في دراستهم إلى أن النتائج الأولية "تعطي أملا في إيجاد بدائل للعلاجات النفسية الصيدلانية لدى الشباب المهددين بالإصابة باضطرابات نفسية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

توصل علماء بريطانيون في دراسة حديثة إلى ما اعتبر كشفا لأسرار مرض الانفصام في الشخصية الذي قد يؤثر على حياة ملايين الأشخاص في مختلف أنحاء العالم. وربط الباحثون بين كل من الضغوط النفسية المسببة للاكتئاب والفصام, وبين ما يسمى بالعيوب الوراثية الجينية.

الفصام هو أحد الاضطرابات النفسية المهمة التي تصيب 1% من البشر، وتؤثر على الرجال والنساء في مقتبل العمر بين 18-25 سنة، ويعرف باسم الشيزوفرينيا (Schizophrenia). وتلعب عدة عوامل دورا في الإصابة بهذا المرض منها الوراثة ومشاكل الحياة والتغييرات في الدماغ.

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن الأصوات التي يسمعها مرضى الفصام مرتبطة بالمجتمع حيث يعيشون، فبينما يسمع المرضى في أميركا أصواتا عدوانية، تكون وساوس المرضى في الهند أو غانا أقل حدة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة