جهاز يمكن المرأة من التحكم بآلام الولادة

الجهاز يبرمجه طبيب التخدير، حتى لا يضخ كميات من المخدر تؤثر سلبيا على المرأة (الألمانية)
الجهاز يبرمجه طبيب التخدير، حتى لا يضخ كميات من المخدر تؤثر سلبيا على المرأة (الألمانية)

توصل الباحثون في جامعة الطب بمدينة إنسبروك عاصمة مقاطعة جنوب تيرول غربي النمسا، إلى طريقة جديدة تُمكّن المرأة من التحكم في الألم أثناء الوضع، وذلك عن طريق جهاز بحجم الهاتف الخلوي يضخ كميات محددة من المسكنات.

وحسب التلفزيون الرسمي "أو أر إف" فإن المرأة أثناء الوضع يمكنها عن طريق الجهاز الجديد ضخ كميات إضافية من المخدر في العمود الفقري من أجل القضاء على الآلام الناتجة عن تقلصات الوضع، بمجرد أن تضغط عليه.

وأوضحت القناة التلفزيونية أن هذا الجهاز يبرمج بواسطة طبيب التخدير، بحيث لا يضخ كميات من المخدر تؤثر سلبيا على المرأة.

ويقول أستاذ التخدير بالجامعة شتيفان يوخبيرجر إن ضخ المخدر في العمود الفقري يجعله ينتشر بسرعة كبيرة في الجسم كله، مما يجعل تسكين الألم في متناول اليد.

وتمت تجربة الطريقة على 15 امرأة في ثلاثة أشهر، وأثبتت نجاحا بنسبة عالية جدا، حيث لم يحدث أن ضخ الجهاز كميات زائدة من المسكنات، وفق القناة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ينصح المتخصصون في التأمين الصحي بألمانيا بأن تمارس الحوامل التمرينات بصورة منتظمة لتحسين حالتهن الصحية بصفة عامة ولتخفيف آلام الحمل. ويقول المتخصصون إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تؤدي إلى حمل بدون متاعب وكذلك تسهيل الولادة، كما أنها تقلل التقلصات والشعور بالتعب.

6/3/2006
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة