"بطارية الدماغ" أمل لعلاج مشاكل الذاكرة

البطارية تعتمد على تنبيه بعض المناطق في الدماغ لاستعادة الذاكرة (أسوشيتد برس)
البطارية تعتمد على تنبيه بعض المناطق في الدماغ لاستعادة الذاكرة (أسوشيتد برس)

قال الطبيب التركي المختص في جراحة الدماغ والأعصاب علي زيرخ إن "بطارية الدماغ" التي ما زالت قيد الدراسة والتطوير في العالم، قد تشكل بصيص أمل لمعالجة أمراض مثل الزهايمر والسمنة والصرع والنسيان مستقبلا.

وأردف زيرخ -وهو طبيب بمستشفى جامعة مديبول في إسطنبول- أن تجارب البطارية التي أجريت على الحيوانات أظهرت نجاحا في معالجة النسيان ومشاكل الذاكرة، مشيرا إلى أن آخر المستجدات حول الموضوع ستعلن في مؤتمر بالولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل بعدما جرى التأكد من فائدتها العلمية في الأبحاث التي يجريها العلماء في كندا.

وحول آلية عمل البطارية، قال زيرخ إنها تعتمد على تنبيه بعض المناطق في الدماغ لاستعادة الذاكرة، مشيرا إلى أنه في حال اعتمادها قد يمكن الاستفادة منها في معالجة الإدمان على المخدرات، وحالات الاكتئاب الشديد، إضافة إلى الأمراض المذكورة. 

 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يعكف فريق من العلماء في الولايات المتحدة على استحداث برنامج علاجي للبشر الذين يعانون صعوبات في الذاكرة، أملا منهم في أن يصبح إصلاح الذاكرات المصابة بعيوب يوماً ما سهلا جدا ككبسة زر.

أفادت دراسة جديدة بأن رفع الأثقال والرياضة الهوائية قد تساعد في إبطاء مشاكل تدهور الذاكرة. فقد وجد باحثون في كندا أن تدريبات المقاومة كرفع الأثقال تحسن الأداء في الاختبارات المتعلقة بقرارات تعارض المصالح والانتباه والذاكرة في الأشخاص المصابين باعتلال إدراكي بسيط.

أفادت دراسة بريطانية بأن أصحاب البدانة -الذين لديهم مشاكل صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليسترول- يفقدون الذاكرة والمهارات الذهنية أسرع من غيرهم بنحو الربع.

وفقا لدراسة جديدة فإن سن اليأس عند المرأة يسبب هفوات ذاكرة حقيقية، ومثل هذه المشاكل ليست مجرد نتيجة لقلة النوم المرتبطة بالتغيير الجاري في الحياة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة