الجلوس الطويل يعرض المرأة للسرطان

الجلوس فترات طويلة يزيد من فرص إصابة النساء بالسرطان بنسبة 10% (الألمانية)
الجلوس فترات طويلة يزيد من فرص إصابة النساء بالسرطان بنسبة 10% (الألمانية)

خلص باحثون إلى أن الجلوس فترات طويلة يزيد من خطر إصابة النساء بسرطانات الثدي والمبيض والنخاع الشوكي.

وجاء في الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الجلوس فترات طويلة يزيد من فرص إصابة النساء بالسرطان بنسبة 10%، ولكن هذا لا يؤثر على الرجال.

وشملت الدراسة التي أجراها باحثون من جمعية السرطان الأميركية 146 ألف شخص، بينهم 69260 رجلا و77462 سيدة، خلال الفترة من 1992 و2009. وخلال هذه الفترة أصيب 18555 رجلا و12236 سيدة بالسرطان.

وخلص الباحثون إلى أن الجلوس فترات طويلة مرتبط بارتفاع خطورة الإصابة بالسرطان لدى النساء، وخاصة سرطانات الثدي والمبيض والنخاع الشوكي.

وأضاف الباحثون أن الجلوس فترات طويلة غير مرتبط بخطورة إصابة الرجال بالسرطان.

وقد أوصت جمعية السرطان الأميركية بالحد من فترات الجلوس بقدر الإمكان.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توصلت دراسة أميركية أجراها باحثون من مؤسسة مايوكلينك وجامعة ولاية أريزونا إلى أن الجلوس لساعات طويلة يعرض الإنسان لأمراض مزمنة أخطرها القلب والسكري، كما يؤدي إلى زيادة احتمالية الموت.

كثيرا ما تؤدي الأعمال المكتبية التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة، إلى الإصابة بشد عضلي وآلام في الظهر. وكي لا تتطور مثل هذه المتاعب البسيطة إلى مشاكل مستمرة، تنصح الخبيرة الرياضية أوشي موريابادي بممارسة تمرين الاسترخاء التالي.

حذر نادي السيارات الألماني من أن الجلوس لفترات طويلة أثناء رحلات الطيران يزيد خطر الإصابة بجلطة الساق، وخاصة لمن تتجاوز مدة رحلتهم خمس ساعات، ولذلك فهو يقدم مجموعة من الإرشادات لتقليل مخاطر ذلك.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة