الصحة العالمية تنقل إمدادات عاجلة لعدن

Fire and smoke rises from the Aden oil refinery following a reported shelling attack by Shiite Huthi rebels in the embattled southern Yemeni city of Aden on July 13, 2015. Clashes have intensified in Aden, where rebels have besieged many areas controlled by southern fighters loyal to exiled President Abedrabbo Mansour Hadi and known as the Popular Resistance. AFP PHOTO / SALEH AL-OBEIDI
الدخان يتصاعد من مصفاة عدن النفطية بعد تعرضها للاستهداف من قبل الحوثيين (غيتي/الفرنسية)

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إنها نقلت إمدادات طبية لإنقاذ الأرواح إلى مدينة عدن (جنوب اليمن)، حيث أصبحت معظم المنشآت الصحية معطلة بسبب القتال والنقص الحاد في الإمدادات.

وأضافت -في بيان- أنها جلبت 46.4 طنا من المساعدات، ومن بينها علاجات أولية للصدمة وأدوية لعلاج الملاريا وأمراض الإسهال وإمدادات المياه والصرف الصحي لأكثر من 84 ألف شخص في ست شاحنات، في إطار قافلة تابعة للأمم المتحدة.

وتابع البيان أن الحصول على الرعاية الصحية في عدن محدود للغاية بسبب القتال المستمر، ومعظم المنشآت الصحية في المحافظة -وعددها 31 منشأة- غير عاملة بسبب النقص الحاد في الإمدادات الطبية والوقود الذي تحتاج إليه المولدات.

وقال منسق الأمم المتحدة في اليمن يوهانس فان دير كلاوف إن قافلة المنظمة الدولية وصلت إلى عدن مطلع الأسبوع، لكن الحصص المقدمة من برنامج الأغذية العالمي في عشرات الشاحنات تأخرت.

وأضاف للصحفيين في جنيف أن هذه هي أول مرة نتمكن فيها من إيصال قافلة إلى عدن منذ أسابيع.

وقال فان دير كلاوف "كنا قد أردنا استخدام الموانئ والسفن التي تحاول الرسو في عدن، لكن مع عدم تنفيذ وقف إطلاق النار ما زلنا أمام مشكلة كبيرة، وهي أن المساعدات لا تصل عن طريق البحر"، مضيفا أن السفن حولت مسارها إلى ميناء الحديدة.

وذكر متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الاثنين أن بان يشعر بخيبة أمل شديدة لأن وقفا إنسانيا لإطلاق النار توسطت فيه المنظمة الدولية لم يصمد مطلع الأسبوع.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

disables in yemen

رغم غياب أي إحصائيات دقيقة عن عدد المعاقين في اليمن فإن رئيس الاتحاد الوطني للمعاقين اليمنيين قدر نسبتهم بـ10%، واستند في ذلك إلى المعايير الدولية المقرة من منظمة الصحة العالمية.

Published On 15/3/2005
epa03646250 A picture made available 31 March 2013 shows a Yemeni child looking on in the island of Socotra, in the Indian Ocean, some 250 miles off the coast of Yemen, 14 March 2013. The total population of Socotra is estimated at 60000. Most people engage mainly in fishing and trade. They are semi-nomadic and some of them inhabit caves during several months of the year. Socotra was added to the UNESCO list of World Heritage Natural Sites in 2008. EPA/YAHYA ARHAB

أشارت إحصائيات وزارة الصحة اليمنية إلى أن سوء التغذية الحاد قد تجاوز عتبة ومعايير الطوارئ الدولية والحدود الحرجة لمنظمة الصحة العالمية، مقرة بوجود 15%من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من هذه المشكلة.

Published On 15/4/2013
This undated electron microscope image made availalbe by the National Institute of Allergy and Infections Diseases - Rocky Mountain Laboratories shows novel coronavirus particles, also known as the MERS virus, colorized in yellow. The mysterious new respiratory virus that originated in the Middle East spreads easily between people and appears more deadly than SARS, doctors reported Wednesday, June 19, 2013 after investigating the biggest outbreak in Saudi Arabia.

سجلت وزارة الصحة اليمنية رسميا الأحد أول حالة وفاة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. وأعلنت أنها اتخذت الإجراءات الضرورية لمواجهة الفيروس بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

Published On 13/4/2014
A Yemeni malnourished infant lies on a bed at a therapeutic feeding centre in the capital Sanaa on December 9, 2014. Over one million Yemeni girls and boys under 5 suffer from acute malnutrition, including 279,000 who suffer from severe acute malnutrition (SAM), in a situation exacerbated by political instability, multiple localized conflicts and chronic underdevelopment, according to UNICEF. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS

قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنها تسعى لتوفير 25.2 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الصحية والإنسانية باليمن في الأشهر الستة المقبلة، وإن الصراع الدائر اضطر حوالي 100 ألف شخص للنزوح.

Published On 15/4/2015
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة