وصفة رمضانية: كنافة المانغا

الكنافة من الحلويات المشهورة في العالم العربي وخاصة في رمضان، وهي تحضر من عجينة الكنافة التي تشوى ثم يوضع عليها الجبن أو القشطة ثم تقلب، كما قد تكون ملفوفة "مبرومة" وتحشى بالقشطة.

ومن الأشكال الجديدة للكنافة التي راجت في الآونة الأخيرة الكنافة بالمانغا، فهل هي أكثر صحة من الكنافة التقليدية؟

توجد عدة وصفات لكنافة المانغا، أغلبها تعتمد على التالي:

  • يتم وضع كمية من عجينة الكنافة مع السمن في صينيتين وضغطها ثم شيّها.
  • تحضر قشطة مخفوقة.
  • يتم تحضير مانغا مقطعة سواء طازجة أم معلبة.
  • بعد شيّ الكنافة يتم إخراجها من الفرن، ثم يتم وضع طبقة من القشطة فوقها ثم طبقة من المانغا، ثم توضع طبقة الكنافة الثانية، ثم تعاد العملية.
  • يصب على الكنافة القطر (محلول السكر) وتزيّن بالمكسرات.

من الناحية النظرية، تتميز هذه الوصفة بعدة ميزات أهمها:

  • تقليل كمية القشطة أو الجبن الداخل في الكنافة بسبب الاستعاضة عنها بالمانغا، وبالتالي تقليل المحتوى من السعرات الحرارية.
  • تزويد الآكل بالألياف الغذائية الموجودة في المانغا.
  • المانغا تحتوي على عدة فيتامينات منها فيتامين "ج" و"أ".

وللحصول على كنافة بالمانغا أكثر صحة ننصحك بالتالي:

  • تقليل كمية السمن التي تضعها للكنافة في الفرن.
  • تقليل كمية الكنافة المستخدمة في تحضير الطبق.
  • استخدام المانغا الطازجة بدل المعلبة.
  • استعمال أقل كمية ممكنة من القشطة المخفوقة.
  • استعمال عصير المانغا بدلا من القطر.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقف حسين خلف صينية كبيرة مستديرة تعلو فرنا أسطوانيا ويحرك يده بشكل دائري لتتساقط منها خطوط العجين السائل التي سرعان ما تشتد وتتماسك ليقوم بطيها ووضعها على الميزان.

21/6/2015

أكدت الجمعية الألمانية لحماية المستهلك أنه يمكن الحد من النهم الشديد تجاه الحلويات من خلال اللجوء إلى بعض البدائل الصحية، مثل الإكثار من الماء والشاي غير المحلى بالسكر، ومضغ علكة خالية من السكر.

20/11/2013

تعتبر الحلويات الرمضانية أيقونة هذا الشهر، ويدل على ذلك الإقبال الشديد على شتى أصنافها بشكل يوحي بأن الصائم يريد الإفطار فقط على أنواع الحلويات المختلفة، وكأنه كان صائما طول العام وأفطر في رمضان. ولكن هذا السلوك يحمل خطرا صحيا على البالغين وأطفالهم.

21/7/2013

في العيد يهجم الصغار على الدكاكين ليشتروا ما لذ وطاب من الحلويات، ولذلك فإن جو العيد ومشاغله يجب ألا يمنعك من متابعة ما يأكله صغارك، فكيف ذلك؟

7/8/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة