تريد أن تنحف؟ اسكن بعيدا عن الطرق الرئيسية والمطارات

متظاهرون ضد ضجيج المطارات في ألمانيا (رويترز)
متظاهرون ضد ضجيج المطارات في ألمانيا (رويترز)

توصلت دراسة حديثة إلى أن السكن قرب الطرق الرئيسية يؤي إلى زيادة معدلات البدانة، كما أن السكن في منطقة قريبة من الطرق الرئيسية وقرب سكك الحديد وقريبا من المطار في نفس الوقت يؤدي إلى زيادة مخاطر البدانة بنسبة الضعف.

وأجرى الدراسة د. أندري بايكو من مؤسسة كارولينسكا في السويد، ونشرت في مجلة "بي إم جي جورنال أوكيوبيتشينال أند إنفايرومانتال ميديسن".

ويُعد المستوى الطبيعي للضجيج بالبيئة المحيطة بالشخص هو 45 ديسيبلا، ولكل خمسة ديسيبلات أكثر من ذلك في البيئة يزيد محيط خصر الشخص الساكن بمقدار 0.2 سنتيمتر.

ويعتقد العلماء أن الآلية تكمن في أن الضجيج والأصوات المرتفعة تجعل الجسم في حالة من التوتر المرتفع، وكأن الجسم ينتظر مصيبة أو كارثة، مما يدفع الجسم للعمل بطريقة تخزن الطعام شحوما للاستعداد لهذه الكارثة التي يقل فيها الطعام.

وقال د. بايكو إن ضجة الطرق هي المصدر الرئيسي للضجيج، يتبعها الضجيج الناجم عن سكك الحديد والمطارات.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

الانعكاسات السلبية التي تخلفها الضوضاء والضجيج لا تقف عند حد الإضرار بالبيئة المحيطة بالإنسان، ولا تقتصر على إلحاق الأذى النفسي، بل توازي في حجمها حادث سير مروري مميت. هذه خلاصة دراسة أوروبية إسكندنافية أكدت أن الضجيج يؤدي إلى تغيرات فسيولوجية في الجسم.

كشفت دراسة أميركية حديثة أنه من الممكن علاج بعض حالات فقدان السمع الناجمة عن التعرض لضجيج قوي ودوي انفجارات، مما قد يشكل بارقة أمل لمن تتطلب أعمالهم التعامل مع أصوات مرتفعة كعمال البناء والجنود.

قال باحثون من الولايات المتحدة إن من يحضرون سباقات فورمولا1 العالمية للسيارات يتعرضون لجرعة هائلة من الضوضاء تتجاوز المعدل المسموح به طبقا للتوصيات الطبية، وذلك بعد أن أجروا دراسة قاست مستويات الضجيج التي يتعرض لها المشاهدون.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة