هل أكل خصى الحيوانات يقوي الصحة الجنسية؟

لحم خصى حيوانية مقطعة مع البصل (غيتي/الفرنسية)
لحم خصى حيوانية مقطعة مع البصل (غيتي/الفرنسية)

تعد الخصية من الأطعمة التي يظن كثيرون أنها قادرة على تحسين خصوبة الرجل وصحته الجنسية، وكثيرا ما ينصحون من تزوج حديثا بتناولها، وتتنوع طرق تحضيرها بين مختلف الحضارات، فما مدى صحة ذلك الاعتقاد؟ وهل فعلا يقوي تناول الخصى صحة الرجال الجنسية؟

والخصية -أو بالأحرى الخصيتان على اعتبار أنهما اثنتان- هما غدتان لهما شكل البيضة ويوجدان في كيس الصفن الذي يقع خارج الجسم، ويقومان بإنتاج هرمون التستوستيرون والحيوانات المنوية.

وتحتاج الخصيتان لدرجة حرارة أقل من حرارة الجسم، لذا فإنهما توجدان خارجه بالصفن. وفي حالات الخصية المعلقة التي تبقى بالبطن فإن عدم نزولها قد يقود إلى العقم، كما ترتفع احتمالية الإصابة بسرطان الخصية.

ويرى البعض أن الظن السائد لدى الناس بأن الخصية مقوية جنسيا ناتج من قناعة قديمة موجودة في بعض المجتمعات، ومبنية على أن تناول عضو معين يقوي الوظيفة التي يقوم بها نظيره بالجسم، فمثلا أكل اللحوم الحمراء يمنح آكلها القوة، وأكل القلب يمنح الشجاعة.

من جهة أخرى، يقول البعض إن أكل الخصية يعطي الجسم كميات كبيرة من هرمون الذكورة "التستوستيرون" الذي يلعب دورا في عدة أمور مثل الشهوة الجنسية وتكوين الحيوانات المنوية.

الحقائق:
ولنبدأ بالحقائق، ففيما يلي جدول يوضح المعلومات الغذائية لمائة غرام من خصية الخروف مثلا، من قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية:

المعلومات الغذائية لمائة غرام من خصية الخروف

السعرات الحرارية

68

بروتين

11.4 غراما

مجموع الدهون

2.38 غرام

نشويات

0.14 غرام

ألياف غذائية

0

كالسيوم

5 ملليغرامات

حديد

1.14 ملليغرام

مغنسيوم

11 ملليغراما

بوتاسيوم

265 ملليغراما

صوديوم

119 ملليغراما

كولسترول

393 ملليغراما

ويمكن ملاحظة أن أهم ما يميز خصية الخروف احتواؤها على كمية كبيرة من الكولسترول، إذ تحتوي المائة غرام قرابة أربعمائة ملليغرام من الكولسترول. مع الإشارة إلى أنه في العادة يتجاوز وزن الخصية الواحدة للخروف المائة غرام.

وهذا يعني أن تناول خصية خروف واحدة يعطي الشخص كمية من الكولسترول تتجاوز الحد الأقصى الذي ينصح بعدم تجاوزه يوميا من الكولسترول وهو ثلاثمائة ملليغرام.

‪خصى حيوانية قبل طبخها‬ (غيتي/الفرنسية)

التستوستيرون
أما من حيث التستوستيرون، فصحيح أن الخصية تنتج الهرمون، ولكن لا توجد معطيات علمية تدعم فرضية أن أكل الخصية يؤدي لرفع مستوى التستوستيرون لدى آكلها بدرجة كافية لإحداث تغييرات فسيولوجية لديه مثل تحسين الخصوبة.

كما تجدر الإشارة إلى أن هرمون التستوستيرون لا يسمح بتعاطيه إلا بناء على توصية الطبيب وفي حالات معينة، من ذلك إذا كان مستواه منخفضا بالجسم، ذلك أن تعاطيه له مخاطر مثل زيادة مخاطر الجلطات وتقليل إنتاج المني وتقلص الخصية.

ولذلك، إذا كنت تأكل الخصية بهدف تحسين صحتك الجنسية أو زيادة مستوى التستوستيرون، فعلى الأرجح أنك لن تحقق مبتغاك، وإذا كنت تعتقد أن لديك مشكلة في الخصوبة فعليك بمراجعة الطبيب للتوصية بالعلاج الملائم.

أما إذا كنت تأكل الخصية لأنك تحب طعمها -سواء كانت مقلية وحدها أم محمرة مع البصل- فبإمكانك الاستمرار، ولكن مع ضرورة الانتباه إلى الاقتصاد في ذلك بسبب غناها بالكولسترول، خاصة إذا كنت تعاني من ارتفاعه في الدم أصلا.

نصائح للرجال لتحسين جودة الحيوانات المنوية

1- ممارسة الرياضة بانتظام

إلى جانب كونها مفيدة للصحة العامة للرجل، فإن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تعزز مستويات هرمون التستوستيرون وتحسن الخصوبة.

وتظهر الدراسات أن الرجال الذين يمارسون الرياضة بانتظام لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون وجودة مني أفضل من الرجال غير النشطين.

2- تناول الخضار والفواكه وخاصة المحتوية على فيتامين سي

الخضار والفواكه تزود جسمك بالفيتامينات والمواد الطبيعية التي تحارب ضرر الشوارد الحرة، والأخيرة لها آثار سلبية على صحة الخلايا وأيضا على الحيوانات المنوية.

قد يساعد تناول ما يكفي من مضادات الأكسدة من مصادرها الطبيعية، مثل فيتامين سي (C)، في مقاومة بعض هذه الآثار الضارة. هناك أيضا بعض الأدلة على أن مكملات فيتامين سي قد تحسن من جودة السائل المنوي.

مع ذلك، فإن التوصية هنا أن تركز على الغذاء الصحي للحصول على الفيتامينات، ولا تتناول أي مكملات غذائية بغرض تحسين الخصوبة إلا بعد استشارة الطبيب.

3- الاسترخاء وتقليل الإجهاد

قد يقلل الإجهاد والتوتر من خصوبة الرجل، ويعتقد الباحثون أن هرمون الكورتيزول قد يلعب دورا في ذلك.

يزيد الإجهاد المستمر من مستويات الكورتيزول، والذي له تأثيرات سلبية قوية على هرمون التستوستيرون. فعندما يرتفع الكورتيزول تميل مستويات هرمون التستوستيرون إلى الانخفاض.

4- فيتامين دي (D)

فيتامين دي قد يعزز مستويات هرمون التستوستيرون. في المقبل أظهرت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يعانون من نقص فيتامين دي (D) كانوا أكثر عرضة لانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

5- احصل على ما يكفي من الزنك

الزنك هو معدن أساسي يوجد بكميات كبيرة في الأطعمة الحيوانية، مثل اللحوم والأسماك والبيض والمحار. وتظهر الدراسات أن انخفاض الزنك يرتبط بمستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون، وانخفاض نوعية الحيوانات المنوية، وزيادة خطر العقم عند الذكور.

6- لا تنس الفولات

تشير بعض الدراسات إلى أن انخفاض تناول الفولات (folate) قد يضعف جودة السائل المنوي. ومن الأغذية الغنية بالفولات الخضار الخضراء والبقوليات والكبد.

7- ممارسة حياة صحية

هذا يشمل تناول غذاء صحي متوازن، وممارسة الرياضة، وتجنب التدخين أو شرب الخمر، والحفاظ على وزن صحي.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

توصلت دراسة إيطالية حديثة إلى أن الرجال الذين لديهم خصيتان كبيرتان هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمشاكل في القلب.

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن تناول التوت قد يساعد في زيادة الخصوبة عند الرجال، وهو أمر عزته إلى احتواء التوت على مستويات مرتفعة من فيتامين "ج" وعنصر المغنيسيوم.

حذرت دراسة جديدة من أن اللحوم المصنعة على غرار الهامبرغر والهوت دوغ التي تلقى رواجا كبيرا, خاصة في الغرب, يمكن أن تضر بالخصوبة لدى الرجال.

رغم التقدم الطبي في مجال الإنجاب، فإن الكثيرين ما زالت لديهم مفاهيم مغلوطة حول موضوع العقم. ونقدم هنا أبرز الأخطاء الشائعة حول هذا الموضوع مع توضيح المعلومة الصحيحة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة