أدوية الربو تتسبب في جفاف الفم

لتجنب رائحة الفم الكريهة ينبغي على مرضى الربو غسل الفم بعد كل استنشاق (الألمانية)
لتجنب رائحة الفم الكريهة ينبغي على مرضى الربو غسل الفم بعد كل استنشاق (الألمانية)

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الجهاز‬ ‫التنفسي إن أدوية الاستنشاق المعالجة للربو تتسبب في جفاف الفم الذي‬ ‫يؤدي بدوره إلى رائحة الفم الكريهة والتهابات الفم، كما يزيد من مخاطر حدوث تسوس في الأسنان.

وفي جفاف الفم (Xerostomia) يشعر الشخص بأنه لا توجد كمية كافية من اللعاب في فمه، وإذا استمر فإن هذا الشعور يكون مزعجا، كما يؤدي جفاف الفم إلى مضاعفات صحية.

ومن هذه المضاعفات تشقق الشفاه وشعور بالحرقة في الفم وصعوبات بالمضغ والبلع، وشعور بالجفاف في الحلق.

‫لذا تنصح الرابطة مرضى الربو بغسل الفم بعد كل استنشاق أو تناول طعام‬ ‫يستلزم الكثير من المضغ، مثل خبز الحبوب الكاملة أو ثمرة تفاح، وذلك‬ ‫لتحفيز تدفق اللعاب، كما يسهم غسل الأسنان بانتظام والإكثار من السوائل‬ ‫في تجنب هذه المتاعب أيضا.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يقوم اللعاب بترطيب الطعام في الفم وإذابة النكهات التي فيه حتى تستطيع براعم التذوق الشعور بطعمه، ويطري لقيمات الطعام مما يجعل بلعها أسهل. وفي بعض الحالات يحدث تراجع في إفرازه مما يؤدي لآثار على صحة الفم والأسنان وراحة الشخص.

أوصى طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني يواخيم فيشمان الأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم، بمص البونبون أو مضغ العلكة الخاليين من السكر، مؤكداً على أهمية تناول كميات وفيرة من المياه والاعتناء بنظافة الفم.

نجح أطباء ألمانيين بزراعة غدة لعابية لأحد المرضى كبديل للغدة الدمعية لأول مرة في العالم. والمريض كان مصابا بما يعرف بمتلازمة شوغرن التي تؤدي إلى جفاف الفم والعين بسبب إصابة الغدد اللعابية والدمعية.

قالت الطبيبة الألمانية سونيا ليميل‬ ‫إن المعاناة المستمرة من نوبات السعال وضيق التنفس تنذر بالإصابة‬ ‫بالربو، شأنها في ذلك شأن الصفير عند التنفس وضيق الصدر والمخاط الغليظ.‬

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة