الابتهاج وعدم التدخين من أسباب طول العمر

الحفاظ على اللياقة والمشي المنتظم من أسباب طول العمر (الألمانية/أرشيف)
الحفاظ على اللياقة والمشي المنتظم من أسباب طول العمر (الألمانية/أرشيف)

في دراسة هامة على مدى خمسين عاما حول العلاقة بين نمط الحياة والعمر، اكتشف الباحثون في السويد بعض أوجه التشابه المثيرة للاهتمام في عادات الرجال المعمرين المشاركين في الدراسة.

وأظهر البحث أن عشرة رجال فقط عمروا حتى سن المائة من أصل 855 شخصا من المعمرين الذين يشتركون جميعا في أنهم كانوا غير مدخنين، وحافظوا على نحافتهم ولياقتهم وكان مزاجهم النفسي بحالة جيدة، وكان الكولسترول وضغط الدم منخفضيْن.

وكان جميع هؤلاء المعمرين يمارسون عملهم الفعلي حتى سن الـ54، ولم يشربوا أكثر من أربعة أكواب قهوة يوميا، وكانت لديهم منازلهم الخاصة في سن الخمسين، بالإضافة إلى أن معظمهم لم يصب بالخرف، ولا يزال شعلة من النشاط واتقاد الذهن.

وأفادت الدراسة بأن 27% من المجموعة الأصلية عمروا حتى سن الثمانين، و13% حتى التسعين، و1% فقط بلغوا سن المائة.

وانتهى الباحثون إلى أن إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن يطيل عمر الشخص، ومن ذلك المشي المنتظم وتقليل السكر والملح والدهون، والاستفادة من العقاقير الموجودة بالفعل مثل مخفضات الكولسترول، وعدم التدخين، والابتهاج دائما.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أوردت صحيفة إندبندنت أن باحثين أميركيين طوروا فحصا جينيا يستطيع التنبؤ بما إن كان من المحتمل أن يعيش شخص ما حياة معمرة، لكنهم نبهوا إلى إن المجتمع ما زال غير مستعد لمثل هذه التنبؤات

يؤكد خبراء صحيون أن التعليم من أهم العوامل المساهمة بإطالة العمر. وقال الباحثون إن التعليم أكثر أهمية في هذا المجال من عاملي العرق والدخل. وأضافوا أنه احتل الصدارة بكل البلدان التي جرى النقاش فيها بين الباحثين بشأن العوامل المؤثرة في طول العمر.

تحت عنوان “العلماء يكتشفون المورثة المسؤولة عن عمرنا في الحياة” كتبت صحيفة ذي إندبندنت أن العلماء قد اقتربوا خطوة أقرب لفهم سر طول العمر مع وافر الصحة باكتشافهم المورثة التي تقوم بدور رئيسي في عملية الشيخوخة.

يربط العلماء بين ما يسمونه السعادة وطول العمر ويعتبرون أن للسعادة منافع كتلك التي يأتي بها الإقلاع عن التدخين، كما يذهبون إلى أن الشخص يكون سعيدا إذا تجاوزت قدرته الشرائية السنوية سقف 10 آلاف دولار أو كانت له صداقات أو كان حرا.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة