دخان السجائر يجعل الجراثيم أكثر مقاومة للعقاقير

أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون أميركيون أضرارا جديدة للتدخين على الجهاز المناعي للإنسان، إذ قالت إن دخان السجائر يقوي الجراثيم ويجعلها أكثر شراسة ومقاومة لجهاز المناعة وللعقاقير والمضادات الحيوية.

وأجرى الدراسة باحثون بكلية الطب بجامعة كاليفورنيا، ووجدت أن دخان السجائر يمكن أن يجعل جرثومة "مارسا" (MRSA) -التي تسمى أيضا بكتيريا المكورات العنقودية- شديدة المقاومة وأكثر عدوانية في مهاجمة الجسم.

واختبر فريق البحث تأثير دخان السجائر على الجراثيم، ووجدوا صعوبة كبيرة في قتل جرثومة "مارسا" التي تعرضت لدخان السجائر, بالمقارنة مع الجرثومة التي لم تتعرض للدخان.

واكتشف الباحثون أن دخان السجائر يقوي الجراثيم عن طريق تغيير جدران الخلايا ويجعلها أكثر مقاومة للجهاز المناعي وللمضادات الحيوية.

و"مارسا" هي جرثومة قد توجد على جسم الإنسان بشكل غير ممرض دون أن تسبب عدوى، وعند حدوث أي تشققات أو خدوش بالجلد فإن هذه البكتيريا قد تتسبب في بعض الالتهابات والقروح.

لكن الأمور تختلف تماماً عندما تصيب تلك البكتيريا ذوي المناعة الضعيفة مثل حديثي الولادة أو كبار السن، أو مرضى السكري، وزراعة الأعضاء، والسرطان، إذ عندها تتسبب في إصابات خطيرة، حيث تنفذ إلى الدم وسائر أعضاء الجسم مسببة حدوث تسمم الدم أو التهابات رئوية، أو التهابات صمامات القلب، أو التهابات بالعظام أو غيرها، وقد تؤدي إلى الوفاة أحياناً.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلن باحثون أميركيون مؤخرا اكتشاف مركب ينتجه الجسم البشري طبيعيا، يمكن أن يضاعف عشرات المرات قدرة المضادات الحيوية التقليدية على مقاومة الأمراض البكتيرية بكافة أنواعها، ويُنتظر أن يتم توفير هذا المركب في أشكال متعددة بعد تجربته على المرضى.

ذكرت دراسة أجراها أطباء بالولايات المتحدة أن إصابات البكتيريا السبحية المقاومة للمضادات الحيوية بين الأطفال زادت بشكل كبير في العام الماضي، وهو ما يمثل أحدث دليل على أن الإفراط في المضادات يجعلها أقل فاعلية في مكافحة الأمراض بسبب تكوين البكتيريا لعوامل مقاومة للأدوية.

توصل باحثون إلى اكتشاف بديل عن أدوية المضادات الحيوية التي باتت الجراثيم تطوّر نفسها لتصبح مقاومة لها. وأفاد موقع “ساينس ديلي” العلمي الأميركي أن الباحثين في معهد فرونهوفر الألماني وجدوا بديلا لهذه المضادات الحيوية، سيستخدم مستقبلا ضد الجراثيم المسببة للأمراض.

قالت كبيرة المسؤولين الصحيين في بريطانيا اليوم الاثنين إن مقاومة المضادات الحيوية أصبحت تشكل تهديدا مفجعا للطب، مما يعني وفاة مرضى يجرون عمليات جراحية بسيطة نتيجة إصابتهم بعدوى لا يمكن علاجها، وهذا يعني ضرورة القيام بعمل عالمي لمكافحة مقاومة المضادات الحيوية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة