تقليل خطر سرطان القولون بالطعام الأفريقي الريفي

الأطعمة الغنية بالبقول والخضروات تقاوم سرطان القولون (الجزيرة/أرشيف)
الأطعمة الغنية بالبقول والخضروات تقاوم سرطان القولون (الجزيرة/أرشيف)

كشفت دراسة أميركية بريطانية أن مبادلة النظام الغذائي الغربي بالوجبات الأفريقية التقليدية يمكن أن يقلل خطر سرطان القولون.

فقد أظهرت التجارب على أميركيين أفارقة استبدلوا وجباتهم الدهنية والغنية باللحوم بأطعمة أفريقية ريفية غنية بالبقول والخضروات أنه في غضون أسبوعين فقط أشارت العلامات البيولوجية لديهم إلى انخفاض في خطر الإصابة بالمرض.

يشار إلى أن سرطان القولون هو رابع أكثر السرطانات شيوعا في بريطانيا وثاني سبب رئيسي للوفاة في الغرب، ويقدر عدد الذين يشخصون به سنويا بمليون شخص.

والأميركيون الأفارقة أكثر احتمالا مائة مرة للإصابة بالمرض من الأفارقة الريفيين، ويعتقد أن السبب الرئيسي في ذلك هو الاختلاف في نوعية الوجبات الغذائية.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

أوضحت دراسة أوروبية أن كبار السن ثقيلي الوزن، خاصة حول منطقة البطن ربما يكونون أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم من نظرائهم الأخف وزنا. وربما تلعب التمارين الرياضية دورا في تقليل تلك المخاطر، خاصة بالنسبة للنساء.

وجدت دراسة أميركية حديثة أن تناول الدجاج في سن المراهقة يحمي من سرطان القولون في سن الرشد. ومع أن معدي الدراسة لم يستطيعوا تفسير ذلك إلا أنهم لفتوا إلى احتمالية أن يكون ذلك مرتبطا بنظام غذائي صحي يستمر مدى الحياة.

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن المصابين بالنوع الثاني من السكري، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي والقولون. وتتوافق هذه النتائج مع دراسات سابقة وجدت علاقة بين مرض السكري وخطر الإصابة بأمراض أخرى.

توصلت باحثة مصرية بالجامعة الألمانية في القاهرة لتطبيق جديد لجسيمات الذهب النانومترية قد يساهم في إيجاد علاجات أكثر فاعلية لسرطان القولون. وقد يفتح هذا البحث المجال أمام تطوير علاج للقضاء على سرطان القولون.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة