إيبولا يحصد حياة 11 ألف شخص

نقل ضحية للإيبولا في ليبيريا التي تعد مع غينيا وسيراليون أكثر الدول إصابة بالوباء (الأوروبية-أرشيف)
نقل ضحية للإيبولا في ليبيريا التي تعد مع غينيا وسيراليون أكثر الدول إصابة بالوباء (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أن وباء إيبولا حصد حياة حوالى 11 ألف شخص من أصل 26 ألفا أصيبوا بالفيروس منذ بدأت الموجة الحالية للوباء قبل 16 شهرا.

وقالت المنظمة إن عدد الذين أصيبوا بالفيروس في الأشهر الستة عشر الفائتة بلغ 26 ألفا و79 شخصا، بينهم 10 آلاف و823 شخصا لقوا حتفهم، غالبيتهم في غينيا وليبيريا وسيراليون، الدول الثلاث الأكثر إصابة بالوباء.

ولفتت المنظمة إلى أن وتيرة التراجع في عدد الإصابات المؤكدة استقرت على ما يبدو، داعية إلى بذل مزيد من الجهود للقضاء على الوباء نهائيا.

وفي الأسابيع الثلاثة الأخيرة سجلت المنظمة 30 إصابة جديدة بالفيروس في الأسبوع الأول, مقابل 37 في الأسبوع الثاني و33 إصابة في الثالث.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قرار ليبيريا بوقف حرق جثامين ضحايا فيروس إيبولا، أثلج صدور كثير من المواطنين الذين كانوا يعتبرونه ممارسة غريبة على ثقافتهم وتقاليدهم، لا سيما سكان حي "بويز تاون".

رفعت منظمة الصحة العالمية تقديراتها لأعداد المصابين بإيبولا غرب أفريقيا إلى قرابة عشرين ألف شخص، بينما خيمت أجواء الوباء على عاصمة سيراليون فريتاون حيث منعت الحكومة مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة