مكملات حمض الفوليك تقي المسنين أمراض القلب

ستانهيويز: البحث نجح في تحديد وسيلة فعالة ومنخفضة التكلفة لتحسين صحة الأوعية الدموية لعدد كبير من الأفراد (الجزيرة)
ستانهيويز: البحث نجح في تحديد وسيلة فعالة ومنخفضة التكلفة لتحسين صحة الأوعية الدموية لعدد كبير من الأفراد (الجزيرة)

كشفت دراسة أميركية حديثة أن مكملات حمض الفوليك تمثل علاجا رخيص الثمن لمساعدة كبار السن على التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة، مما يقلل من إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح الباحثون بجامعة ولاية بنسلفانيا أن الشباب الأصحاء حينما يتعرضون لدرجات الحرارة المرتفعة تزيد أجسادهم تدفق الدم إلى الجلد، وهذا التدفق المتزايد يساعد جنبا إلى جنب مع التعرق على تبريد الجسم باستمرار والتكيف مع درجات الحرارة المرتفعة.

وأضاف الباحثون، في دراستهم التي نشرت في دورية "العلوم السريرية"، أن كبار السن حينما يتعرضون للحرارة فإن أجسادهم لا تقوى على زيادة تدفق الدم إلى الجلد بالقدر نفسه عند الشباب، ونتيجة لذلك فإن المسنين أكثر خطرا للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية خلال موجات ارتفاع درجات الحرارة.

ووجد الباحثون أن مكملات حمض الفوليك أدت إلى ارتفاع إنتاج أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية، وبالتالي زادت من تدفق الدم إلى الجلد، وساعدت المسنين على التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة، ومن ثم انخفاض الإصابة بأمراض القلب.

وقالت قائدة الفريق البحثي الدكتورة أنّا ستانهيويز إن العلاجات التي تقوم بزيادة إنتاج أكسيد النيتريك وتدفق الدم إلى الجلد عند المسنين باهظة الثمن، لذا اختبرت الدراسة أدوية غير مكلفة لتؤدي الغرض نفسه، وهو ما نجحت فيه مكملات حمض الفوليك.

وأضافت أن الدراسة أثبتت أنه كلما توافر حمض الفوليك زاد إنتاج أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية وكانت أكثر كفاءة وتكيفا مع ارتفاع درجات الحرارة، ومن ثم انخفضت الإصابة بأمراض القلب.

وأشارت ستانهيويز إلى أن البحث نجح في تحديد وسيلة فعالة ومنخفضة التكلفة لتحسين صحة الأوعية الدموية لعدد كبير من الأفراد.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أفادت دراسة طبية أن معدل الوفيات بسبب جلطات المخ انخفض سريعا في أميركا وكندا بعد إضافة حمض الفوليك إلى منتجات الحبوب منذ عام 1998حيث يقلل الفوليك الهموسيستين وهو حمض أميني يمثل أحد عوامل الخطر في الإصابة بالجلطات وأمراض القلب.

14/3/2006

أعلن علماء صينيون أن تناول جرعات كبيرة من حمض الفوليك قد تساعد في الوقاية من الإصابة بسرطان المعدة. ويعد البحث الذي أعده شو دونغ زايو من معهد شنغهاي لأمراض الجهاز الهضمي أحدث دليل على أن حمض الفوليك يحتوي على مواد كيماوية مفيدة للصحة.

21/12/2001

نشرت غارديان أن باحثين في الكلية الملكية لأمراض النساء والولادة بإنجلترا اكتشفوا أن تناول مقويات حمض الفوليك لمدة عام قبل الحمل يمكن أن يقلل خطر ولادات الخدج بنسبة 70% ومن ثم يمكن إنقاذ آلاف الأنفس.

31/1/2008

وجدت دراسة مخبرية أميركية على الفئران أن حمض الفوليك، أحد فيتامينات(ب) ويسمى أيضا الفولات (folate)، يعزز شفاء أنسجة الحبل الشوكي التالفة، بإطلاق تغيير في الحمض النووي، حسب بيان تلقته الجزيرة نت من معاهد الصحة القومية الممولة للدراسة.

4/7/2010
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة