رسائل الجوال تقصم الرقبة

كثيرا ما يشكو البعض من آلام العنق التي يلاحظون أنها تزداد مع استخدام الهاتف المحمول (غيتي)
كثيرا ما يشكو البعض من آلام العنق التي يلاحظون أنها تزداد مع استخدام الهاتف المحمول (غيتي)

قالت طبيبة متخصصة في صحة العمود الفقري إن الهوس باستخدام الأجهزة المحمولة قد أدى إلى ظهور حالة يطلق عليها الأطباء اسم "رقبة الكتابة" (texting neck)، ناتجة عن الكتابة على الأجهزة المحمولة لفترة طويلة مما يؤثر على عنق الشخص.

وكثيرا ما يشكو البعض من آلام العنق التي يلاحظون أنها تزداد مع استخدام الهاتف المحمول، وخاصة لتبادل الرسائل المكتوبة والدردشة، مما دفع بعضهم إلى القول "إن رسائل الجوال تقصم الرقبة".

وأشارت الدكتورة نيتين باتيا جرّاحة الفقرات في جامعة كاليفورنيا إيرفين في الولايات المتحدة، إلى أن العنق مثل قمع المثلجات، إذا كان مستقيما فكل شيء جيد، أما إذا مال فسوف يحدث خطأ وتنسكب المثلجات.

والمشكلة الحالية هي أن الأشخاص يستعملون الحاسوب والهواتف المحمولة لساعات، وأثناء ذلك تكون أعناقهم محنية، مما يرتبط بظهور أعراض مختلفة مثل آلام العنق وأوجاع الظهر والصداع والشعور بتنميل في اليدين والذراعين.

وتنصح الدكتور بالتعامل مع "رقبة النص" بتقليل استعمال الهاتف الذكي والأجهزة المحمولة الأخرى. أما إذا كنت مضطرا لاستعمالها فافعل ذلك ورأسك مرفوع وحاول تلافي حني عنقك للأمام.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أكد طبيب العيون جورج إيكرت أن الكتابة الصغيرة الموجودة على شاشات الهواتف الجوالة تتيح اكتشاف الإصابة بأمراض العيون مبكرا، مثل المياه البيضاء التي تتسبب في إعتام عدسة العين. إذ قد يشير عدم وضوح الكتابة والأحرف إلى وجود خلل في البصر.

أظهرت دراسة أسترالية حديثة أن كتابة رسالة قصيرة على الهاتف الجوال أو قراءتها أثناء المشي له أضرار ومخاطر كثيرة، تتجاوز مجرد تشتيت الانتباه واحتمال التعرض لحوادث جراء ذلك، بل تمتد إلى إضعاف القدرة على السير والاحتفاظ بالتوازن.

الجواب: نعم، وفقا لدراسة فرنسية وجدت أن الأشخاص الذين يستعملون الجوال مدة تتجاوز 15 ساعة شهريا أكثر عرضة لأورام المخ، وهو ما يدعم نتائج دراسات سابقة توصلت إلى استنتاجات مشابهة.

يبدأ الباحثون البريطانيون دراسة للتحقق من التأثير المحتمل لاستخدام الهواتف المحمولة والأجهزة اللاسلكية على نمو مخ الطفل. ويطلق على الدراسة اسم مشروع دراسة المعرفة وسن المراهقة وأجهزة الهواتف المحمولة “سكامب”.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة