هل تناسب مرضى الروماتيزم تمارين تقوية العضلات؟‬

تمارين تقوية العضلات تُسهم في حماية مفاصل مرضى الروماتيزم (الألمانية)
تمارين تقوية العضلات تُسهم في حماية مفاصل مرضى الروماتيزم (الألمانية)

يظن كثيرون أن مرضى الروماتيزم لا‬ ‫يمكنهم ممارسة تمارين تقوية العضلات بسبب مرضهم، ولكن البروفيسور‬ ‫الألماني كارستن دراينهوفر أكد أن هذا خطأ، مشيرا إلى أن‬ ‫تمارين تقوية العضلات تُسهم -بخلاف ما هو شائع- في حماية مفاصل مرضى‬ ‫الروماتيزم. ‬

وأوضح العالم الرياضي أن تقوية العضلات تساعد على تحمل الإجهاد‬ ‫وامتصاص الصدمات بشكل أفضل، مشددا على ضرورة ممارسة هذه التمارين تحت‬ ‫إشراف مدرب مختص على دراية بطبيعة مرض الروماتيزم، وذلك لتجنب التحميل‬ ‫على المفاصل بشكل خاطئ أو مفرط.‬

‫وبالإضافة إلى ذلك، أكد دراينهوفر على أهمية إجراء تمارين الإحماء قبل‬ ‫ممارسة تمارين تقوية العضلات، مع مراعاة الانتباه إلى الإشارات‬ ‫التحذيرية الدالة على التحميل المفرط، مثل الآلام.‬

كما أكد العالم الرياضي دراينهوفر على ضرورة التوقف عن التدريب أثناء ‫نوبات المرض المصحوبة بالتهابات في المفاصل.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أكد المعهد الألماني للجودة والكفاءة الاقتصادية في القطاع الصحي أن الرياضة تعد سلاحا فعالا لمحاربة الروماتيزم، لأنها تساعد بشكل كبير على زيادة مرونة المفاصل، وترفع من اللياقة البدنية لدى المريض.

تؤثر أدوية الروماتيزم على أداء وظائف الكلى لدى المسنين، مما قد يؤدي لتباطؤ عمليات التمثيل الغذائي للأدوية وكذلك تباطؤ معدل تصريفها من الجسم لدرجة أنها يمكن أن تتراكم داخله.

مصطلح "روماتيزم" اسم عام لأكثر من مائة مرض، بعضها لا يمكن اكتشافه وتشخيصه بسهولة، وهو مرض يمكن أن يصيب الأطفال والشباب والمسنين، كما قد يشمل العضلات والعظام والأوتار والأعضاء الداخلية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة