ارتفاع أعداد الأطفال العراقيين المصابين بالتوحد

تتزايد أعداد الأطفال المصابين بمرض التوحد في العراق، وسط غياب التوعية والافتقار إلى مراكز رعاية متخصصة.

ويرى البعض أن من المشاكل التي تواجه مرضى التوحد في العراق: افتقار الأطباء إلى قدرات تشخيص مرض التوحد في وقت مبكر، والافتقار إلى قدرات معالجته سواء بالطرق التقليدية البسيطة أو الحديثة.

كما يعاني مرضى التوحد وذووهم من قلة عدد مراكز رعاية أطفال التوحد في بلاد الرافدين، وهو ما يزيد من صعوبة الوصول إليها وخاصة في ظل الظروف الأمنية الصعبة وبُعد المسافات ووجود الحواجز، إضافة إلى جهل المجتمع بكيفية التعامل مع هذه الشريحة.

وحتى الآن لا توجد إحصائيات رسمية بعدد حالات التوحد في العراق، إذ لا توجد مراكز حكومية متخصصة لعلاج المرضى أو تعليمهم، باستثناء ما هو موجود في إقليم كردستان العراق.

ويشير خبراء في مركز البحوث التربوية والنفسية إلى أن عدد الأطفال المصابين بالتوحد المسجلين في 16 مركزا في العراق، يصل إلى سبعة آلاف طفل.

وكانت دراسة صادرة من جامعة كامبردج البريطانية قالت إن مرض التوحد ينتشر بنسبة كبيرة في العراق مقارنة مع السنوات التي سبقت حرب عام 2003، وحددت نسبة الإصابات بنحو 75 لكل عشرة آلاف شخص.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعاني غزة من ضعف الاهتمام بمرضى التوحد، وقلة المراكز المعنية بعلاجهم في ظل الظروف الاقتصادية والأمنية الصعبة التي يعيشها القطاع، وازدياد عدد المصابين بهذا المرض جراء الحروب المتعاقبة.

24/5/2014

تنتمي متلازمة أسبرغر إلى مجموعة اضطرابات التوحد، وهي مجموعة من الاضطرابات العصبية التطورية التي تتميز بوجود مشاكل في السلوك الاجتماعي، وصعوبات في التواصل، ووجود نمط مقيد ومكرر ونمطي من السلوك.

17/6/2014

توصلت دراسة أجريت بولاية كاليفورنيا الأميركية ونشرت نتائجها الاثنين إلى أن النساء الحوامل اللائي يعشن قرب مزارع تستخدم المبيدات الحشرية ترتفع لديهن بنسبة الثلثين احتمالية إنجاب طفل مصاب بالتوحد.

23/6/2014

تزايدت حالات التوحد منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003، ومن ثم مع أعمال العنف الطائفي. ومع بدء القتال بالأنبار نزحت آلاف العائلات نتيجة العنف، وبدأت تظهر حالات التوحد على أطفالها.

24/7/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة