مؤتمر دولي لمكافحة مرض الخرف

مع ازدياد نسب المسنين عالميا يتوقع ارتفاع أعداد المصابين بالخرف (غيتي)
مع ازدياد نسب المسنين عالميا يتوقع ارتفاع أعداد المصابين بالخرف (غيتي)

تعقد منظمة الصحة العالمية  في جنيف غدا الاثنين أول مؤتمر وزاري من نوعه لمكافحة مرض الخرف, بمشاركة نحو 70 دولة.

وذكرت المنظمة الدولية في بيان صحفي أن مرض الخرف أصبح يمثل تحديا صحيا كبيرا للعالم اليوم إذ يقدر عدد المصابين به نحو 47 مليونا، في حين تشير التقديرات إلى أن هذا العدد قد يتضاعف ثلاثة أضعاف بحلول العام 2050.

وأضاف البيان أن ما يقرب من 60% من المصابين بالخرف يعيشون في البلدان المنخفضة والمتوسطة
الدخل, موضحا أن التقديرات لعام 2010 أشارت إلى أن ما تتكلفه المجتمعات بسبب هذا المرض بلغ نحو 604 ملايين دولار، أي حوالي 1% من الناتج المحلي الإجمالي في العالم. 

وأشارت المنظمة إلى أن المؤتمر سيناقش عدة قضايا تتعلق بالمرض، بينها العلاجات المبتكرة وأنظمة البحث بهدف الحد من المخاطر وتوفير الرعاية, وكذلك التحرك الجماعي لدفع أجندة مواجهة المرض إلى الأمام.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

حذرت الجمعية الألمانية لطب نفس الشيخوخة والعلاج النفسي من إمكانية أن يتسبب نقص السوائل في إصابة كبار السن بالهذيان‬ الذي قد يكون عرَضا لأحد الأمراض الجسمية الخطيرة -كأمراض الكبد والكلى مثلا- أو مؤشرا لأحد أمراض الخرف.

أحد أنواع الخرف وأكثرها شيوعا لدى الكبار، يؤثر على الدماغ ويؤدي إلى تراجع قدرة الشخص على ممارسة نشاطاته اليومية، يبدأ ببطء ثم يتفاقم. اكتشفه الدكتور “ألويس آلتسهايمر”.

أظهرت نتائج دراسة ألمانية حديثة أن خطر الإصابة بأمراض الخرف يتراجع لدى الموظفين الذين يعتمدون على أنفسهم بدرجة كبيرة في تخطيط مهام العمل وتنفيذها، بمعدل 27% عن غيرهم.‬

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن تعلم لغة أجنبية ولو في سن متأخرة قد يجنب الإنسان الإصابة بمرض الخرف ومرض ألزهايمر. ونشرت نتائج الدراسة في مجلة “أنالس أوف نيورولوجي”.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة