كيف تزيد تركيزك الذهني؟

التركيز على أمور الحياة اليومية ليس أمرا سهلا لأنه مرتبط بطبائع الإنسان وعاداته اليومية (دويتشه فيلله)
التركيز على أمور الحياة اليومية ليس أمرا سهلا لأنه مرتبط بطبائع الإنسان وعاداته اليومية (دويتشه فيلله)

يمر في الحياة اليومية الكثير من المشاكل التي تؤثر على تركيز المرء على عمله وتجعل الأمور تتداخل في بعضها، فلا ينجز الشخص أيا من الأعمال الموكلة إليه. فما الحل؟ نصائح بسيطة يقدمها علماء النفس من أجل تعويد الدماغ على التركيز.

فالتركيز على أمور الحياة اليومية ليس أمرا سهلا، لأنه مرتبط بطبائع الإنسان وعاداته اليومية، بالإضافة إلى قابليته العقلية ومهاراته الفكرية.

ويُعرف التركيز بصورة علمية على أنه "تركيز الأفكار الروحية وبمحض إرادتنا على موضوع واحد فقط، وإهمال المواضيع الأخرى"، كما ذكر موقع "بسيشو تيبس" الألماني المختص.

  • ومن التعريف العلمي يمكن للمرء التعرف على النصيحة الأولى والأهم لزيادة التركيز، ألا وهي التركيز على موضوع واحد فقط وإهمال المواضيع الأخرى وتجنبها. وهذا يتم مثلا عن طريق إهمال المكالمات التليفونية أو المحادثات مع زملاء العمل، أو سماع الموسيقى والضوضاء أثناء التركيز على موضوع ما.
  • النصيحة الثانية تكمن في تعلم فن التركيز على موضوع ما وتجربة الطريقة المناسبة لذلك وإعادتها. إذ إن لكل شخص طريقته المناسبة، فجرب بنفسك الطريقة التي تفضلها. وهنا يعمل عامل الثقة في النفس دورا مهما، ولذلك حاول أن تقتنع بأنك قادر على إنجاز المواضيع التي تركز فيها.
  • إتمام الفكرة إلى النهاية ومن ثم التوصل إلى نتيجة، دون قطعها والهروب إلى موضوع آخر.
  • التغلب على قلة الصبر، فكثير من الناس لا يحاول أن يكمل التركيز في موضوع ما، لقلة صبره وتسرعه.
  • فقدان الرغبة والاهتمام بالمواضيع المراد التركيز فيها يولد هو الآخر نقصا في التركيز، كما يوضح موقع "بسيشو تيبس" الألماني. فعندما نهتم بشيء ما يحاول الدماغ لا شعوريا التركيز على الموضوع وإكماله بصورة طيبة وجميلة.
المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

توصل باحثون أميركيون إلى أن النشاطات التي تدفع إلى التركيز على التوازن، مثل انتعال الكعب العالي وممارسة اليوغا والصعود على متن سفينة، تؤثر على اتخاذ القرارات الصائبة وعلى الأخص خلال التسوق.

توصل باحثون إلى السبب الذي يجعل التركيز صعبا بعد ليلة من النوم السيئ، إذ أرجعوه إلى أن دماغ المصاب بالأرق لا يعمل بنفس فعالية دماغ يحصل على قسط مناسب من النوم.

ليست اضطرابات الذاكرة المؤشر الوحيد للخرف، إذ يجب أن تكون هذه الاضطرابات مصحوبة بأحد اضطرابات القدرات المعرفية الأخرى كفقدان القدرة على التوجيه داخل الأماكن أو صعوبات التركيز.‬

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة