الخمر تخفّض الذكاء

رجل مخمور يقدم حذائه لرفيقه المخمور (أسوشيتد برس)
رجل مخمور يقدم حذائه لرفيقه المخمور (أسوشيتد برس)

حذّرت دراسة سويدية حديثة من إدمان الخمر لأنه يؤثر على معدلات الذكاء والقدرات المعرفية، ويؤدي إلى ضعف الإدراك وخاصة بين فئة الشباب.

وأوضح الباحثون في معهد كارولينسكا الطبي الجامعي بالعاصمة السويدية إستوكهولم، في دراستهم التي نشرت أمس الأحد، في "المجلة الأميركية لطبّ الترجمة"، أن إدمان الخمر يؤثر بشكل كبير على نتائج اختبارات الذكاء.

وجمع الباحثون بيانات 49 ألفا و321 رجلا بالسويد، ولدوا خلال الفترة من 1949 إلى 1951، وتم تجنيدهم بالخدمة العسكرية السويدية فى الفترة من 1969 إلى 1971. وخلال فترة التجنيد خضع المشاركون بالدراسة لاختبارات للذكاء، بالتوازي مع إجراء استبيان حول مقدار استهلاكهم للخمر والتبغ.

ووجد الباحثون أن المراهقين الذين كانوا يستهلكون الخمر أحرزوا نقاطًا أقل في اختبارات الذكاء، بالمقارنة مع زملائهم الذين لا يشربون الخمر.

وقالت قائدة الفريق البحثي، سارة سيولاند، إن تدهور القدرة المعرفية وضعف الإدراك وتراجع معدلات الذكاء، عوامل ترافقت مع إدمان الخمر.

وكانت دراسة بريطانية سابقة كشفت أن نحو مليونين وخمسمائة ألف شخص يموتون سنويًا في العالم بسبب الخمور، وأن عدد الوفيات بسبب الخمر يفوق عدد ضحايا مرض الإيدز والسل.

ووفق بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن تعاطي الخمر يؤدي إلى 4% من حالات الوفاة على مستوى العالم سنويًا، كما يعد من العوامل التي تهدد بضياع الكثير من سنوات عمر الإنسان جراء المرض والإعاقة، ويشكل التهديد الأكبر لحياة البشر بالدول ذات الدخل المتوسط التي يعيش فيها نحو نصف سكان العالم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من ثلاثة ملايين شخص ممن يتعاطون الخمر توفوا في 2012. وتشمل أضرار الخمر مشاكل في القلب وعدة أنواع من الالتهابات والسرطانات.

يسمي البعض “الميثانول” بالخمر المغشوش، ولكن هذه التسمية خاطئة لأنها تعني أن هناك خمرا أصليا، والميثانول صنف آخر من الخمر آثاره أسرع وأفتك، فهو يسبب العمى والموت.

توصل علماء من التشيك إلى أن تناول الخمور لا يقي من خطر أمراض القلب والشرايين مطلقا، كما لم يستطيعوا إثبات فرضية أن الخمور تعمل على رفع مستوى الكولسترول المفيد بالجسم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة