لجنة مختصة: تناول البيض لا يرفع الكولسترول

اللجنة أكدت أن الكولسترول الذي يدخل الجسم من الطعام ليس له علاقة برفع مستوى الكولسترول في الدم (غيتي)
اللجنة أكدت أن الكولسترول الذي يدخل الجسم من الطعام ليس له علاقة برفع مستوى الكولسترول في الدم (غيتي)

لطالما سمعنا وقرأنا أن تناول البيض يشكل خطرا على الصحة، وذلك بسبب محتواه المرتفع من الكولسترول الذي يرفع مستوياته في دم آكله مما يزيد مخاطر إصابته بأمراض القلب، ولكن لجنة استشارية أميركية ألغت هذه التحذيرات، وقالت إن الكولسترول الغذائي -أي الموجود في الغذاء الذي تتناوله- ليس مرتبطا بالمستويات الخطيرة لكولسترول الدم الذي يسبب المرض.

وكانت اللجنة الاستشارية لمعايير النظام الغذائي توصي حتى الآن بأن يكون مأخوذ الكولسترول للشخص قاصرا على 300 ملليغرام في اليوم، وهو ما يعادل نحو بيضتين.

ولكن اللجنة قالت في قرارها الجديد إنه بعد مراجعتها عشرات الدراسات -التي أظهرت عدم وجود ارتباط بين الكولسترول الغذائي وكولسترول الدم أو الكولسترول "السيئ" الموجود في الدم- قررت اللجنة أن الكولسترول ليس مادة غذائية تثير القلق عند الإفراط في تناولها.

وهذا لا يعني أن ارتفاع مستوى الكولسترول في الجسم ليس خطيرا أو مضرا بالصحة، ولكن يعني أن الكولسترول الذي يدخل الجسم من الطعام ليس له علاقة برفع مستوى الكولسترول في الدم.

كما لا يعني أن الغذاء الغني بالدهون المشبعة مثل اللحوم المصنعة والزبدة والسمن لا تؤذي الصحة، فهي ترفع مستوى الدهنيات في الدم وتزيد مخاطر أمراض القلب.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

لا بد أنك سمعت الكثير من الرسائل المختلفة عن تناول البيض، فمن قائل إنه قنبلة موقوتة من الكوليسترول لا تلبث أن تنفجر في شرايينك، إلى من يعتبره إكسير الصحة الذي يبني الجسم ويعطيه القوة، فأين الحقيقة؟

أكل قشر البيض ليس مفيدا للصحة، بل يحمل مخاطر أهمها انتقال الأمراض، وخاصة السالمونيلا التي تكون موجودة في البيض الملوث على قشرته وفي داخله، وإنفلونزا الطيور، وذلك لأن قشر البيض عادة ما يكون ملوثا بإفرازات الطيور وبرازها، والتي تحمل الفيروس.

من أسباب التسمم بالسالمونيلا أكل الشاورما المعدة بطريقة غير صحية، وأكل بعض الأطعمة نيئة كالبيض، أو الأطعمة التي يدخل في تكوينها البيض نيئا كالمايونيز عندما يحفظ بدرجة حرارة غير مناسبة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة