بكتيريا الأمعاء مسؤولة عن البدانة

ميكروبات الأمعاء مسؤولة بشكل كبير عن عملية الهضم (دويتشه فيلله)
ميكروبات الأمعاء مسؤولة بشكل كبير عن عملية الهضم (دويتشه فيلله)

توصل أطباء أميركيون إلى أن البكتيريا المعوية لدى الشخص تلعب دورا في إصابته بالسمنة. وهذا قد يفسر وجود شخصين يأكلان نفس كمية الطعام ويقومان بنفس النشاط، ولكن أحدهما بدين والآخر نحيف.

وأخذ الأطباء كائنات دقيقة (بكتيريا معوية) من أمعاء فتاة تتمتع بصحية جيدة، لكنها تعاني بعكس أمها من السمنة المفرطة، وزرعوا هذه الكائنات في أمعاء أمها لعلاج مرض معد. وبعد زرع هذه الكائنات الدقيقة ازداد وزن الأم بشكل كبير.

وهذه الزيادة الكبيرة في الوزن جاءت رغم الاعتماد على برنامج غذائي وبرنامج تدريبي سهر عليه أطباء جامعة براون الأميركية، وفق ما جاء في الموقع الألماني الإلكتروني "بيلد".

ويعتقد الأطباء أن تكون البكتيريا المعوية المأخوذة من أمعاء البنت هي المسؤولة عن السمنة المفرطة عند الأم.

وأكد اختصاصي الأمعاء البروفيسور كريستيان تروتفين أنه وفقا لأبحاث قام بها في السنوات الأخيرة فإن ميكروبات الأمعاء مسؤولة بشكل كبير عن عملية الهضم.

وجاء في الدراسة التي ذكرها موقع "بيلد" أيضا أن تفاعل الميكروبات مع مائة غرام من الشوكولاته يختلف من شخص لآخر، لذلك ترتبط السمنة بالأساس بنوعية البكتيريا المعوية.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

الجواب: لا، إذ حذر علماء ألمان من الوثوق في نتيجة تحليل البراز -الذي يتم إجراؤه للكشف عن وجود دم بالبراز- كوسيلة لاكتشاف الإصابة بسرطان القولون في بداية الإصابة به.‬ وللحصول على نتائج أكثر موثوقية، أوصى العلماء بإجراء منظار القولون.

يعتقد علماء وأطباء الأيض (التمثيل الغذائي) والغدد أن بكتيريا الأمعاء (فلورا) الضعيفة قد تتسبب في البدانة. وبنفس الطريقة، أظهرت اختبارات وفحوص لفئران المختبر أن الفلورا السليمة تقلل مخاطر الإصابة بالبدانة.

أكد الطبيب إرهارد هاكلر أن حليب الأم يتمتع بأهمية كبيرة في وقاية الطفل من الحساسية، نظرا لقلة احتوائه بطبيعته على المسببات المحتملة للإصابة بالحساسية، كما أنه يعمل على دعم وظيفة بكتيريا الأمعاء ويقوي الجهاز المناعي لدى الطفل.

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن بكتيريا الأمعاء قد تلعب دورا في نحافة الشخص أو بدانته، مما قد يفتح المجال أما تطوير علاجات للبدانة تعتمد على البكتيريا المعوية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة