أوروبا تجيز أول دواء من الخلايا الجذعية

"هولوكلار" سيستخدم لعلاج حالة نادرة تنتج عن حروق بالعين (غيتي-أرشيف)
"هولوكلار" سيستخدم لعلاج حالة نادرة تنتج عن حروق بالعين (غيتي-أرشيف)

وافقت أوروبا على أول دواء من الخلايا الجذعية، في إنجاز مهم للأبحاث الطبية بهذا المجال، وسيستخدم لعلاج حالة نادرة تنتج عن حروق في العين.

ومنحت المفوضية الأوروبية أمس الجمعة الضوء الأخضر لتسويق الدواء المسمى "هولوكلار" من إنتاج شركة كيزي الإيطالية، والذي يعالج حالة نادرة تسببها حروق عادية أو كيميائية في العين، ويمكن أن يؤدي بقاء هذه الحالة دون علاج إلى فقدان البصر.

ودواء "هولوكلار" -وهو الأول من نوعه في الغرب- منتج من أنسجة حية، ويشبه العدسة اللاصقة، ويجري إنتاجه داخل المختبر بزراعة عينة تؤخذ من منطقة صغيرة غير تالفة في قرنية المريض.

وكانت الموافقة الأوروبية على التسويق المشروط متوقعة بعد توصية إيجابية من وكالة الأدوية الأوروبية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

 وقالت شركة كيزي إنه بفضل الموافقة الأوروبية سيتوفر "هولوكلار" في المستقبل القريب لأصحاب الحالات المناسبة في أوروبا، ومن بينها المصابون بجروح في العين بسبب المذيبات والأحماض والمواد الكيميائية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال باحثون في الولايات المتحدة إن الخلايا الجذعية البشرية المعالجة بالهندسة الوراثية لإنتاج خلايا شبيهة بخلايا الكبد يمكن تنميتها وإصابتها بعدوى الملاريا لاختبار أدوية جديدة قد تنقذ الآلاف من الموت.

أجريت عملية زراعة للنخاع العظمي بواسطة الخلايا الجذعية لعلاج مرض مناعي ذاتي في ميلانو بإيطاليا، وهي المرة الأولى التي تُجرى فيها هذه العملية في العالم وفقا لوكالة أنباء "يو بي آي"، وقد أعطت نتائج مبشرة.

قال علماء من أستراليا اليوم الخميس إنهم استخدموا خلايا جذعية جنينية بشرية لتجديد عضلة القلب عند القرود. ونشرت النتائج في دورية "نيتشر" العلمية.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة