أطفال مرضى سرطان الجلد بحاجة لحماية خاصة من الشمس

لتجنب مخاطر أشعة الشمس الضارة ينبغي استعمال كريمات الحماية من أشعة الشمس وارتداء قبعة ونظارة شمسية والاحتماء في الظل (الألمانية)
لتجنب مخاطر أشعة الشمس الضارة ينبغي استعمال كريمات الحماية من أشعة الشمس وارتداء قبعة ونظارة شمسية والاحتماء في الظل (الألمانية)

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال‬ ‫والمراهقين من أن الأطفال الذين يوجد في نطاق أسرهم مرضى سرطان الجلد‬ ‫-سواء كانوا مرضى أو تماثلوا للشفاء- يرتفع لديهم خطر الإصابة بهذا‬ ‫المرض عندما يكبرون.‬

‫لذا شددت الرابطة على ضرورة أن يوفر الآباء لأطفالهم المزيد من الحماية‬ ‫من أشعة الشمس للوقاية من سرطان خلايا الجلد الصبغية المعروف أيضا باسم‬ ‫"الميلانوما"، وذلك نظرا لأن حروق الشمس تعد من أبرز عوامل الخطورة المؤدية‬ ‫للإصابة بهذا المرض اللعين.  ‬

‫ولتجنب مخاطر أشعة الشمس الضارة والحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد لدى‬ ‫الأطفال ينبغي الحرص على ارتداء قبعة ونظارة شمسية والاحتماء في الظل،‬ ‫مع استعمال كريمات الحماية من أشعة الشمس.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أشارت دراسة إلى أن تناول مكملات زيت السمك بانتظام يمكن أن يساعد في الوقاية من سرطان الجلد نظرا لما فيها من دهون أوميغا-3 التي تساعد في تقوية جهاز المناعة.

كشفت دراسة أميركية أن النساء الأكبر سنا اللاتي يتناولن الأسبرين بانتظام تنخفض لديهن احتمالات الإصابة بالميلانوما، وهو أحد أخطر أنواع سرطان الجلد.

أكدت الجمعية الألمانية لمكافحة السرطان أن الحماية من الأشعة فوق البنفسجية للشمس في مرحلة الطفولة والشباب، تمثل الوسيلة المثلى للوقاية من سرطان الجلد في المراحل العمرية اللاحقة.

حذرت المؤسسة الأوروبية لمساعدة مرضى سرطان الجلد من أن الإصابة بما يسمى "التقرن السفعي" الناتج عن كثرة التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، يمكن أن يتطور إلى سرطان الجلد الفاتح لدى 10% من المصابين به.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة