الضجيج المستمر يقلل القدرة على سماع أصوات الطبيعة

الدراسات أظهرت أن الضجيج قد يؤدي إلى أضرار كبيرة على السمع (دويتشه فيلله)
الدراسات أظهرت أن الضجيج قد يؤدي إلى أضرار كبيرة على السمع (دويتشه فيلله)

قال الباحث الأميركي كورت فرستروب إن ارتفاع مستوى الضجيج والضوضاء بصورة مستمرة في الكثير من المناطق حول العالم يؤدي إلى الحد من قدرة الإنسان على إدراك أصوات الطبيعة وسماعها.

وصرح فرستروب خلال مؤتمر الجمعية الأميركية لتقدم العلوم في مدينة سان خوزيه بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة أمس الاثنين، أن الضجيج يعد مشكلة حقيقية.

وأوضح أن سبب ذلك هو أننا نعود أنفسنا على عدم إدراك المعلومات التي تصل إلى آذاننا، وبذلك يؤثر هذا الأمر على إدراك أصوات الطبيعة وسماعها.

وكانت الدراسات قد أظهرت أن للضجيج أضرارا كبيرة تشمل صحة السمع وصحة القلب، وقد تزيد مخاطر الوفاة في بعض الحالات.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة ألمانية أن الضوضاء الصادرة عن أزيز محركات الطائرات ليلا تزيد خطر تعرض السكان المجاورين للمطارات للإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية والاكتئاب. ونوهت الدراسة إلى أن النساء أكثر تعرضا لهذه المخاطر من الرجال لحساسيتهن من الضوضاء وقضائهن أوقاتا أطول بالمساكن.

كشفت دراسة أوردتها ديلي تلغراف أن المستويات العالية من الضوضاء الخلفية يمكن أن تضائل حاسة التذوق عند الناس، وهو ما يجعل مذاق الطعام أقل جاذبية.

حدد العلماء الصوت الحاد الصام للآذان الذي ينتج عن صرير السكين بقنينة من الزجاج بأنه أسوأ صوت على أذن الإنسان، وذلك في دراسة لاستجابة المخ لأنواع الضوضاء المختلفة.

أظهرت دراسة ألمانية أميركية مشتركة وجود علاقة بين الضوضاء التي تحدثها الطائرات أثناء الليل وارتفاع ضغط الدم، وذلك عبر تحفيز إطلاق هرمون التوتر "الأدرينالين" والتسبب في تضييق الأوعية الدموية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة