مستشفى "بوتلميت" يخفف الضغط عن نواكشوط

يقدم مستشفى بوتلميت في موريتانيا العلاج المجاني لضحايا حوادث السير، فهو يقع على أهم طريق يربط شرق البلاد ووسطها بالعاصمة نواكشوط.

ونحو خمس حالات من ضحايا هذه الحوادث يوميا يتم التكفل بإسعافها وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لها، فضلا عن خدمات أخرى تشمل الجراحة العامة والطب الباطني والأمراض الجلدية.

وساهمت هذه الجهود في خفض نسبة الوفيات بين الولادات في المنطقة إلى 3% خلال العام الماضي، كما جعلت المستشفى قبلة لسكان المدن والمحافظات المجاورة.

ويتلقى قرابة مائتي زائر في اليوم العلاج بأقل التكاليف، ويتكفل المستشفى بالحالات الإنسانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قامت السلطات الصحية بمطار القاهرة الاثنين بعزل راكب مصري قادم من سيراليون للاشتباه في إصابته بفيروس إيبولا أو الملاريا. بينما قررت موريتانيا تشديد إجراءات الفحص على حدودها مع مالي والسنغال.

حذرت منظمة "أطباء بلا حدود" من أن فيروس إيبولا قد يتحول إلى جائحة لم يسبق لها مثيل غرب القارة الأفريقية. ويتهم بعض السكان الأفراد العاملين بمجال الصحة بنقل الفيروس.

أكدت الحكومة الموريتانية خلو البلاد من حمى "الإيبولا" النزفية القاتلة التي ظهرت خلال هذا الأسبوع في بعض المناطق الغربية من القارة الأفريقية، وفي غينيا وسيراليون وليبيريا خاصة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة