‫الدمى القماشية قد تنطوي على مواد ضارة

على الوالدين عدم شراء الدمى القماشية المجهولة المصدر (الألمانية)
على الوالدين عدم شراء الدمى القماشية المجهولة المصدر (الألمانية)

حذرت الهيئة الألمانية لاختبار ‫السلع من أن بعض الدمى القماشية قد تنطوي على مواد ضارة، وذلك بعدما ‫أجرت اختباراً شمل 30 موديلاً.

‫وأوضحت الهيئة أنها وجدت في بعض الأنواع مواد كيميائية ضارة مثل "الهيدرو‫كربونات الأروماتية المتعددة الحلقات" وكذلك مادة "الفورمالديهايد"، في حين ‫رصدت عدم متانة خطوط الحياكة وسرعة انحلالها في أنواع أخرى وبالتالي ‫خروج مادة الحشو منها.

‫ولتجنب هذه المخاطر والعيوب، أوصى الخبير بالهيئة ‫الألمانية للفحص الفني رالف ديكمان الوالدين بعدم شراء الدمى القماشية المجهولة ‫المصدر، والشراء من المتاجر ذات السمعة الطيبة، مع مراعاة أن تحمل الدمية ‫علامة الجودة والسلامة (سي أي).

‫وينبغي على الوالدين أيضاً إجراء اختبار للدمية في المتجر قبل الشراء، إذ ينبغي أن تكون العيون أو الأزرار ذات حياكة ثابتة ومتينة. ويُراعى ‫عدم شراء الدمية في حال انبعاث رائحة غير مستحبة منها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

بدأت شركة بريطانية تقديم خدمة تصميم الدمى للفتيات عبر موقعها الإلكتروني وطباعتها بالطابعات ثلاثية الأبعاد ثم شحنها إليهن خلال ثلاثة أسابيع، وتقول الشركة إن خدمتها هذه توفر أدوات للفتيات لتصميم دمى حتى قياس عشرة بوصات، وتحديد كافة ملامح الدمية وملابسها وشعرها.

تشوب العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أزمات متعددة كان منها احتواء طلاء الدمى في منتجات شركة لي دير الصناعية المحدودة الصينية ومصنع هانشينغ للمنتجات الخشبية، على الرصاص. وتحمل واشنطن بكين مسؤولية ارتفاع العجز التجاري الأميركي.

قال خبير دولي إن الإنفاق على ألعاب الأطفال في المنطقة العربية خاصة الخليجية منها يحتل المرتبة الثانية في العالم بعد أميركا الشمالية, وإن حجم الإنفاق على هذه السلع بما فيها الدمى وألعاب الفيديو والألعاب الرياضية يقدر بنحو مليار دولار سنويا.

قد تشكل الدمى ذات الفرو الناعم خطورة قد على‬ ‫الأطفال، خاصة التي يتطاير وبرها بمجرد لمسه باليد، إذ من الممكن أن‬ ‫يبتلع الطفل هذا الوبر.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة