الجراحة أفضل من العلاج الإشعاعي لسرطان البروستات

توصلت دراسة كندية حديثة إلى أن مرضى سرطان البروستات الذين يخضعون للجراحة هم أكثر احتمالية للعيش مقارنة بالذين يخضعون للعلاج الإشعاعي.

ووجد الباحثون أن المرضى الذين يتلقون العلاج الإشعاعي لسرطان البروستات كانوا أكثر عرضة للموت بمعدل الضعفين مقارنة بالذين يتم علاجهم بالجراحة.

وفحصت الدراسة الكندية بيانات من 19 دراسة، شملت قرابة 119 ألف مريض، ونشرت في المجلة الأوروبية للمسالك البولية.

وقال روبرت نام من جامعة تورنتو -وهو أحد مؤلفي الدراسة- إن مقارنة الجراحة بالعلاج الإشعاعي تعطي نتيجة قاطعة، وهي أن الجراحة تعطي نتائج أفضل من حيث معدلات الوفيات.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

أعلن علماء أميركيون أنهم نجحوا في اكتشاف جين له صلة بالأسباب المؤدية إلى الإصاية بسرطان البروستات. ويعتبر هذا الاكتشاف إنجازا بارزا قد يقود إلى فهم أكثر لهذا المرض القاتل الذي مازال يحصد عشرات الآلاف من الأشخاص كل سنة في العالم.

توصل علماء أميركان إلى تطوير لقاح جديد ينشط جهاز المناعة في الجسم ويساعده على مهاجمة سرطان البروستات. وكشفت النتائج المخبرية عن أن اللقاح المذكور فعال في معالجة الحالات المتقدمة من سرطان البروستات حيث تكون مناعة المريض في قمة التحدي والهجوم.

ابتكر باحثون أيرلنديون من جامعة كولدج كورك باتوا لقاحا يحفز نظام مناعة الجسم لمواجهة الخلايا السرطانية المتبقية بعد إجراء جراحة البروستات. ونشرت مجلة ذي آيريش تايمز الأيرلندية عن الباحثين أن اللقاح أصبح جاهزا للاختبار.

أعلن علماء أميركيون اكتشاف نوع من الخلايا تسمى الخلايا القاعدية. وقال هؤلاء العلماء إن تلك الخلايا مسؤولة عن زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات وتجديد أنسجة هذه الغدة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة