الحصاد الطبي لعام 2015

شهد عام 2015 العديد من الأحداث الطبية المهمة، لعل أبرزها إعلان منظمة الصحة العالمية أن اللحوم المعالجة تؤدي للسرطان، وتندرج ضمن نفس فئة التبغ والأسبستوس "الصوف الصخري" ودخان الديزل.

ونشر علماء صينيون نتائج تجربة لتعديل الحمض النووي لأجنة بشرية عن طريق تكنولوجيا "كريسبر-كاس9" مما يفتح المجال أمام ولادة أطفال "حسب الطلب"، وفقا للبعض.

وفي مجال العقاقير، تمت الموافقة على أول فياغرا نسائية، كما وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على بدء تجربة على البشر لاختبار أثر عقار "ميتفورمين" لتأخير الشيخوخة، وبرز أمل جديد للمصابين بالصلع عبر عقاقير يمكنها إعادة نمو الشعر في عشرة أيام.

أما جائزة نوبل للطب فذهبت لمحاربي الطفيليات، حيث فاز بها ثلاثة علماء -إيرلندي وياباني وصينية- وذلك نظير اكتشافاتهم في مجال علاج الأمراض الطفيلية.

وفي ما يلي الحصاد الطبي لعام 2015، ولتصفح أقسامه يرجى الضغط على الأزرار في الأعلى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شهد الحقل الطبي في 2007 إنجازات مشهودة في بحوث الخلايا الجذعية والمركبات العلاجية والأعضاء التعويضية، بينما عرف انتكاسة في تطوير لقاحات الإيدز وانعطافة في مجال الاستنساخ.

كان عام 2013 زاخرا بالأحداث الطبية التي حملت الأمل بالعلاج، ولكنها بالمقابل كانت محملة بالأسى لآخرين، وتقدم الجزيرة نت الحصاد الطبي لعام 2013 وقد تم تقسيمه إلى أربعة أقسام: الأبحاث والاكتشافات، الأدوية والعلاجات، القضايا والمحاكمات، الأمراض والكوارث.

تعرف هذه الورقة من الحصاد الطبي لعام 2013 بالأدوية الجديدة التي اكتشافها وتطويرها، مع الاقتصار على العلاجات التي حصلت على مصادقة السلطات الدوائية، مثل منظمة الصحة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأميركية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة