تقنية قد تخلص مرضى السكري من حقن الأنسولين

مرضى السكري من النوع الأول يحتاجون لحقن الأنسولين (الألمانية)
مرضى السكري من النوع الأول يحتاجون لحقن الأنسولين (الألمانية)

تمكن علماء في أميركا من جعل البنكرياس يعود إلى إنتاج الأنسولين لمدة عام كامل عن طريق تحفيز نظام المناعة، مما قد يفتح مجالا جديدا لعلاج مرض السكري من النوع الأول.

وفي داء السكري من النوع الأول يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا المسؤولة عن إنتاج الأنسيولن في البنكرياس ويدمرها، مما يجعل البنكرياس عاجزا عن إفراز الأنسولين ويقود لارتفاع السكر في الدم.

وبالنسبة للأشخاص الأصحاء توجد بلايين خلايا "حفظ السلام" التي يطلق عليها اسم "T-regs"، والتي تحمي خلايا البنكرياس من جهاز المناعة، أما عند مرضى النوع الأول من السكري فإنه لا يكون لديهم عدد كاف من هذه الخلايا.

وتمكن علماء في جامعة كاليفورنيا وجامعة يال في الولايات المتحدة من أخذ خلايا "T-regs" من الجسم، ومضاعفة عددها بألف وخمسمئة ضعف في المختبر، ثم أعادوا حقنها إلى مجرى الدم مرة أخرى.

وجرت تجربة هذه التقنية على 14 شخصا، وتبين أنها آمنة ونجحت في إعادة إنتاج الأنسولين لمدة عام كامل.

تعطي هذه التقنية في حال نجاحها وإمكانية تطبيقها على المرضى، أملا لمرضى السكري الذين يحتاجون حقن الأنسولين أملا في التخلص منها، واستعادة وظيفة البنكرياس الطبيعية. ونشرت الدراسة في مجلة "ساينس ترانسيليشينال ميديسن".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يحيي العالم السبت القادم اليوم العالمي للسكري تحت شعار “السكري والأكل الصحي”. ويهدف “احتفال 2015” لتسليط الضوء على أهمية احترام قواعد التغذية الصحية من قبل المرضى.

قال باحثون إن حقن عقار (ranibizumab) في العين لمرضى السكري المصابين باعتلال الشبكية السكري التكاثري (proliferative diabetic retinopathy (PDR) حسّن الرؤية لديهم مقارنة بالعلاجات التقليدية.

قد تصيب اضطرابات الأكل مرضى السكري ‫من النوع الأول ولا سيما المراهقين، وقد تترتب عليها عواقب وخيمة مثل ‫تلفيات العيون والأعصاب والكلى. ويعد العلاج النفسي طوق النجاة منها.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة