القيلولة تشحذ ذاكرتك

تصميم عن نوم هادىء بلا الأحلام المزعجة

وجد علماء أن الأشخاص الذين يحظون بنوم أطول وأفضل قبل بلوغهم عمر الستين تتأخر لديهم التغيرات في الذاكرة والتفكير المرتبطة بالشيخوخة. أما الأشخاص الذين ينامون بشكل أقل فقد يصبحون أكثر نسيانا ويواجهون صعوبات في الوظائف العقلية.

لذا ينصح الشخص عند بلوغه منتصف العمر بأن يحصل على مزيد من النوم خلال النهار، مثل قيلولة بعد الظهر، إذ تساعد على حماية الذاكرة وتحميها من التراجع، شريطة أن لا تؤثر القيلولة على نوم الليل.

وراجع الباحثون مائتي دراسة حول النوم والوظائف العقلية، كما شملت أبحاثا درست موجات الدماغ، ولاحظ الباحثون أن فوائد النوم على الدماغ متنوعة ومثبتة. ونشرت نتائج الدراسة في مجلة "بروسبكتيف أون سايكولوجيكال ساينس".

وقال الباحث المشارك في الدراسة البروفيسور مايكل سكولين -وهو طبيب نفسي في جامعة بايلور في واكو، تكساس- إن نوم الشخص وهو شاب يعني استثمارا في الصحة سلفا، وهو أفضل من محاولة تعويض النوم في سنوات العمر اللاحقة.

وأضاف سكولين أن الناس يعتقدون أن النوم هو مضيعة للوقت، ولكن الواقع أن النوم الجيد يرتبط بصحة عقلية أفضل، كما يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

Cape Town, South Africa

ينسب لعمر الخيام “فما أطال النوم عمرا.. ولا قصّر في الأعمار طول السهر”، ولكن المعطيات الطبية الحديثة تؤكد عكس ذلك تماما، فقلة النوم تزيد احتمالية الأمراض وتخفض العمر المتوقع للشخص.

Published On 17/12/2014
A taxi drives clockwise along the M25, as anti-clockwise traffic is at a standstill after heavy rain and road works caused a 20 mile jam on London's orbital motorway, November 14, 2014. REUTERS/Peter Nicholls (BRITAIN - Tags: SOCIETY TRANSPORT ENVIRONMENT)

أكدت الوكالة الأوروبية للبيئة أن المستويات الضارة من ضوضاء حركة المرور تؤثر على ربع الأوروبيين، حيث تسبب مخاطر صحية تتراوح بين اضطراب النوم وأمراض القلب، كما تؤثر على التوازن الطبيعي.

Published On 19/12/2014
أضواء "ليد" تسرق النوم من عيوننا!

أشارت دراسة بريطانية مؤخرا إلى أن نسبة من ينامون أقل من سبع ساعات في الليل تبلغ حوالي 40%، وربما يكون أحد أسباب ذلك أضواء المصابيح الأكثر توفيرا في استهلاك الطاقة.

Published On 23/12/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة