اختبار للتنبؤ بوفاة المرضى خلال ثلاثين يوما

الاختبار الجديد يهدف إلى تواصل صادق مع المرضى وذويهم للاعتراف بأن الموت جزء من دورة الحياة (الجزيرة-أرشيف)
الاختبار الجديد يهدف إلى تواصل صادق مع المرضى وذويهم للاعتراف بأن الموت جزء من دورة الحياة (الجزيرة-أرشيف)

طور أطباء بريطانيون اختبارا جديدا يمكن أن يتنبأ بما إذا كان المرضى المسنون سيموتون خلال ثلاثين يوما، لمنحهم فرصة العودة إلى ديارهم أو توديع أحبائهم. وتقوم فكرة الاختبار على فحص 29 مؤشرا صحيا، منها الشيخوخة والوهن والمرض والضعف العقلي وحالات الدخول الطارئة السابقة إلى المستشفى ومعدل ضربات القلب.

ويقول خبراء الصحة إن هذا الاختبار سيمنع العلاجات الطبية غير المجدية والمكلفة التي تطيل معاناة المريض أو ذويه، بما يسبب الإحباط من العاملين في مجال الصحة.

ويقول الباحثون إن الاختبار الجديد يهدف إلى توفير نقطة بداية لتواصل صادق مع المرضى وذويهم حول الاعتراف بأن الموت جزء من دورة الحياة، ويزعمون أن الاختبار سيساعد الأطباء والممرضين الذين غالبا ما يكونون تحت ضغط هائل من أفراد الأسرة والمجتمع لإطالة عمر المريض بأي ثمن.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أفاد علماء بكلية الحياة وعلوم الصحة بجامعة أستون البريطانية أن المشي لمدة نصف ساعة يوميا يمكن أن يقي من البدانة والسكري، ويقلل خطر الإصابة ببعض السرطانات، ويخفف التوتر والقلق.

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن زيادة السكر في الطعام يترك أثرا سلبيا كبيرا على كل الثدييات ويزيد خطر الوفاة والعقم. وتتوافق نائج هذه الدراسة مع أخرى سابقة كانت أشارت إلى أن تناول ذرة سكر واحدة (السكر الأبيض المكرر) تجهد القلب.

قد يتساءل بعض المستخدمين عما سيحصل لأصولهم الرقمية مثل حسابات البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي، لكن إلى الآن لا توجد سياسة محددة إزاء هذا الأمر الذي بدأ يتفاعل في الولايات المتحدة، وتعتمد كل شركة إنترنت على سياساتها الخاصة.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة